منتديات الحرية والتقدم
مرحبا بكم في بيتكم سعدنا بحضوركم ويكون سرورنا أكبر لو تكرمتم بمرافقتنا في هذا الفضاء الذي يمكنه الرقي والازدهار بمساهماتكم

منتديات الحرية والتقدم

هذه المنتديات فضاء حر جاد للمساهمات الفكرية ولمختلف أشكال التعبير ذات الاهتمام بموضوع الحرية وارتباطه بالتقدم والرقي في ظروف إنسانية كريمة متنامية ومتواترة الازدهار دون هوادة *** لا يعبر ما ينشر في المنتديات بالضرورة عن موقف الإدارة وهي ليست مسؤولة عنه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حمص ومدن أخرى وقرى تدمر على رؤوس سكانها والإبادة الجماعية في أوجها والعالم يتفرج لا مباليا ** ويحدثونك عن الإنسانية وحقوق الإنسان !!
ذهب الدابي وجاء عنان ثم ذهب والملهاة الإقليمية والعالمية مستمرة من أجل تمديد الوقت للنظام السوري السفاح لعله يقضي على الثورة الشعبية المهددة بجدية لمصالحهم ولوجودهم ..
تجيب منتديات الحرية والتقدم عن أسئلة الطلبة المترشحين للبكالوريا في الجزائر - طوال السنة - في مادة الفلسفة وبالذات عما يتعلق بالمقالة الفلسفية المطلوبة منهم عند التقدم لامتحان البكالوريا .. مرحبا بكم
تجدون في المنتدى العام الإعلان عن مسابقات الماجستير للعام 2012 - 2013 في جميع الجامعات والمراكز الجامعية الجزائرية
الجزائر تودع رئيسها الأسبق المغفور له الشاذلي بن جديد

شاطر | 
 

 المثقف العضوي الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1598
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : منتدبات الحرية والتقدم

مُساهمةموضوع: المثقف العضوي الجديد   الأربعاء أغسطس 21, 2013 11:54 am


المثقف العضوي الجديد



د.سليم قلالة


يبدو أن المواقف التي يتخذها الإعلامي أو رجل الدين أو الأستاذ أو الفنان أوكل من يُصنّف ضمن خانة "المثقف" اليوم، من الأحداث التي تجري من حوله، هي أقرب إلى مواقف المثقف التقليدي منها إلى المثقف العضوي على حد تعبير "غرامشي". ذلك أن المفكر التقليدي عادة ما لا يدرك الإشارات الحاملة للمستقبل، ولا طبيعة القوى الصاعدة، التي تحمل معها الأمل، ويقف مساندا للقوى التي لا تعيش على سوى ثقافة الخوف والتخويف واليأس.

الإشارات الحاملة للمستقبل اليوم تقول إنه لا يمكن لأية سلطة أو دولة أو حكومة أو سياسي أن يستمر في الحكم استنادا إلى القوة العسكرية أو إلى المال وحدهما مهما بلغت هذه القوة العسكرية من بطش ومهما بلغ هذا المال من حجم. الوسيلة الأساسية التي يمكن من خلالها الوصول إلى الحكم أو البقاء فيه برضا الناس هي القدرة على التحكم في وسائل المعرفة الجديدة القادرة على التعامل مع عقول الناس وإيصالهم إلى حالة من الاقتناع به أو بمشروعه أو بسياسته وحتى بقوته وبماله...

وبرغم هذه الإشارات الواضحة، ما زال هناك من "السياسيين" من يعتقد في إمكانية البقاء استنادا إلى القوة أو المال، وإلى من يبرر استخدامهما، سواء "المثقف التقليدي" الذي يقف باستمرار ضد حركة التاريخ، أم "المثقف النفعي" الذي يسعى لتحقيق مكاسب مؤقتة مع كل فائز، أو "المثقف الجمعي" الذي يسعى أن يكون مع الجميع وفوق الجميع، أو حتى استنادا إلى نوع جديد من المثقفين يُطلق على نفسه اسم "الكوني" أصبح لا يتردد في تبريك أي سلوك محلي مرفوض باسم نظرياته "الكوسموبوليتانية"..

وهكذا في محاولة لمنع المثقف العضوي الجديد من البروز ليعبر عن جيل جديد من الشباب أصبح مقتنعا بأن المستقبل لا يمكن أن تصنعه فئة معينة أو طبقة بحد ذاتها أو حزب سياسي بالمفهوم التقليدي، إنما هذه الملايين التي بفضل التعليم أصبحت تُدرك أن المعرفة هي أساس البناء وأساس البقاء وأساس السياسة وأساس الحكم، في تجاوز واضح وإضافة فريدة من نوعها لأفضل التحاليل التي تمت إلى حد الآن حول المثقف ودوره الاجتماعي، بما في ذلك "غرامشي".



هل سيبرز لدينا ساسة وقادة في مستوى إدراك هذه التحولات التي تحيط بهم؟ أم أننا سنبقى نعيش مع أولئك الذين أعماهم ضيق الأفق حتى إن منهم من اعتقد أنه سيخلد في الحكم، ومنهم من ما زال لا يعترف إلا باستخدام القوة العسكرية للبقاء، وأفضلهم من قال بقوة المال، وهو لا يدري أنها هي الأخرى لم تعد تنفع في ظل انكشاف المثقف التقليدي والنفعي والكوني وبداية بروز دور المثقف العضوي الجديد؟

http://www.echoroukonline.com/ara/articles/175402.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المثقف العضوي الجديد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحرية والتقدم  :: Votre 1ère catégorie :: Votre 1er forum :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: