منتديات الحرية والتقدم
مرحبا بكم في بيتكم سعدنا بحضوركم ويكون سرورنا أكبر لو تكرمتم بمرافقتنا في هذا الفضاء الذي يمكنه الرقي والازدهار بمساهماتكم

منتديات الحرية والتقدم

هذه المنتديات فضاء حر جاد للمساهمات الفكرية ولمختلف أشكال التعبير ذات الاهتمام بموضوع الحرية وارتباطه بالتقدم والرقي في ظروف إنسانية كريمة متنامية ومتواترة الازدهار دون هوادة *** لا يعبر ما ينشر في المنتديات بالضرورة عن موقف الإدارة وهي ليست مسؤولة عنه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حمص ومدن أخرى وقرى تدمر على رؤوس سكانها والإبادة الجماعية في أوجها والعالم يتفرج لا مباليا ** ويحدثونك عن الإنسانية وحقوق الإنسان !!
ذهب الدابي وجاء عنان ثم ذهب والملهاة الإقليمية والعالمية مستمرة من أجل تمديد الوقت للنظام السوري السفاح لعله يقضي على الثورة الشعبية المهددة بجدية لمصالحهم ولوجودهم ..
تجيب منتديات الحرية والتقدم عن أسئلة الطلبة المترشحين للبكالوريا في الجزائر - طوال السنة - في مادة الفلسفة وبالذات عما يتعلق بالمقالة الفلسفية المطلوبة منهم عند التقدم لامتحان البكالوريا .. مرحبا بكم
تجدون في المنتدى العام الإعلان عن مسابقات الماجستير للعام 2012 - 2013 في جميع الجامعات والمراكز الجامعية الجزائرية
الجزائر تودع رئيسها الأسبق المغفور له الشاذلي بن جديد

شاطر | 
 

 رثاء لمنافقين للصديق مانديلا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1595
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : منتدبات الحرية والتقدم

مُساهمةموضوع: رثاء لمنافقين للصديق مانديلا   الجمعة ديسمبر 13, 2013 12:16 pm

رثاء المنافقين للصديق مانديلا




الكاتب حبيب راشدين



حفل تأبين مانديلا كان كبيرا مهيبا، حوله المنظمون المحترفون إلى فرجة عالمية استقطبت أكثر من مائة رئيس دولة وحكومة، بمن فيهم جميع الرؤساء القتلة من أمريكا، بدءا بالسفاح بوش الصغير، وانتهاء بالقاتل كلينتن، جميعهم جاءوا، مثل آكلات الجيف، كل يريد نصيبه من أيقونة "مانديلا العالمي" وصنم "ماديبا الإفريقي"، كما كانت تصنع بعض الشعوب البدائية آلهة من التمر قبل التقاتل على أكلها.

كاريكاتور يسخر من زعماء العالم أثناء تأبين مانديلا

http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=12122013&id=a39c3e6c-7fd7-460b-931a-badc87e54a26

ولأن لكل أمة إمام، فقد كانت أمة المنافقين ممن حضر من رؤساء دول العالم، ينتظر خطبة إمامهم الأكبر أوباما، الذي حرص على تلميع إيقونة مانديلا، بكلمات مرت مر الكرام على معاناة شعب جنوب افريقيا من النظام العنصري الغربي النشأة، وعلى نصيبه من حرب الإبادة بتجارة العبيد، قبل أن ينتقل إلى لحظة أكل "الصنم ماديبا" حين شبهه بالرئيس الأمريكي أبراهام لينكولن، والآباء المؤسسين لدولة الظلم الأكبر أمريكا، وقد جعل منهم آلهة كبار ملهمين للصغار من الآلهة مثل مانديلا، وزعم أنه يسترشد في حياته من سيرة مانديلا، فيما هو يرأس قوة البيض العظمى، التي تقود نظام الفصل العنصري بين البيض في شمال المعمورة، والملونين في جنوبها.

إلى جانب أوباما، كان على منصة المدعوين رؤساء الدول الغربية، نصيبهم من الجرائم في حق الأفارقة يفوق نصيب سلفهم من قبل، حتى أن الرئيس الفرنسي لم يكد يلقي بحفنة تراب على جثمان الفقيد الإفريقي، حتى عرج على وسط افريقيا يتفقد أحوال آلة القتل الفرنسية التي أرسلت مرة أخرى لتأديب الأفارقة.

دعونا نتوقف لحظة عند هذا النفاق الغربي والعالمي، في تعامله مع النجباء من نخب الجنوب، ونسأل لِمَ كل هذا الجهد في تصنيع أيقونة محترمة من شخص مانديلا، الذي هو بلا شك زعيم محترم عند أهل الجنوب؟ ولِم يجتهد الغرب في الثناء على شخصيات بعينها، فأثنى على غاندي، وتجاهل الأمير عبد القادر، ورفع من قدر سجين الاستعمار مانديلا، وتنكر لسجين الاستعمار بن بلة، الذي كرس جزءا من حياته لفضح جريمة إبادة السود والهنود الحمر، ومقابل أية خدمة كرم بجائزة نوبل السادات وعرفات مع نظيريهما من الصهاينة، فيما يطارد زعماء المقاومة في العالمين العربي والإسلامي بتهمة الإرهاب؟

كلمة السر خلف هذا التقدير لم تعد سرا، حين نعلم أن جميع من كرم من أهل الجنوب، إنما كان له فضل على المنظومة الغربية المهيمنة. فقد أنقذ غاندي الإمبراطورية البريطانية من ثورة شعبية كانت ستهينها كما أهانت الثورة الجزائرية الإمبراطورية الفرنسية، ومثله فعل مانديلا، الذي سمح بطي صفحة النظام العنصري الغربي دون إحراج الغرب بمساءلة أربابه عن الجريمة، وكان عرفات وأنور السادات يسيران على نفس الهدي.



ما شاهدناه أمس، لم يكن سوى فرجة عالمية، لعملية قرصنة واختطاف ونهب لميراث مناضل افريقي، على طريقة افتراس الغرب المنهجي المتواصل للناطق والصامت من الثروات، وللعقول الناضجة، والمواهب في جميع الفنون، في عملية استنزاف متواصلة.

http://www.echoroukonline.com/ara/articles/187792.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رثاء لمنافقين للصديق مانديلا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحرية والتقدم  :: Votre 1ère catégorie :: Votre 1er forum :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: