منتديات الحرية والتقدم
مرحبا بكم في بيتكم سعدنا بحضوركم ويكون سرورنا أكبر لو تكرمتم بمرافقتنا في هذا الفضاء الذي يمكنه الرقي والازدهار بمساهماتكم

منتديات الحرية والتقدم

هذه المنتديات فضاء حر جاد للمساهمات الفكرية ولمختلف أشكال التعبير ذات الاهتمام بموضوع الحرية وارتباطه بالتقدم والرقي في ظروف إنسانية كريمة متنامية ومتواترة الازدهار دون هوادة *** لا يعبر ما ينشر في المنتديات بالضرورة عن موقف الإدارة وهي ليست مسؤولة عنه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حمص ومدن أخرى وقرى تدمر على رؤوس سكانها والإبادة الجماعية في أوجها والعالم يتفرج لا مباليا ** ويحدثونك عن الإنسانية وحقوق الإنسان !!
ذهب الدابي وجاء عنان ثم ذهب والملهاة الإقليمية والعالمية مستمرة من أجل تمديد الوقت للنظام السوري السفاح لعله يقضي على الثورة الشعبية المهددة بجدية لمصالحهم ولوجودهم ..
تجيب منتديات الحرية والتقدم عن أسئلة الطلبة المترشحين للبكالوريا في الجزائر - طوال السنة - في مادة الفلسفة وبالذات عما يتعلق بالمقالة الفلسفية المطلوبة منهم عند التقدم لامتحان البكالوريا .. مرحبا بكم
تجدون في المنتدى العام الإعلان عن مسابقات الماجستير للعام 2012 - 2013 في جميع الجامعات والمراكز الجامعية الجزائرية
الجزائر تودع رئيسها الأسبق المغفور له الشاذلي بن جديد

شاطر | 
 

 مرجعية الشيعة تؤذن للحرب المذهبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1595
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : منتدبات الحرية والتقدم

مُساهمةموضوع: مرجعية الشيعة تؤذن للحرب المذهبية   السبت يونيو 21, 2014 12:50 am

مرجعية الشيعة تؤذن للحرب المذهبية

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

انشغال العالم بالكرة صرف أنظار الأكثرية عن أحداث العراق الخطيرة، التي انتقلت في بحر أيام قليلة، من مواجهة مزمنة بين السلطة التي جاءت محمولة على ظهر الدبابة الأمريكية، وبقايا الجيش العراقي المحل، إلى تنور يوشك أن يوقد الحرب الشيعية السنية التي اشتغل عليها الأمريكان قبل وبعد سقوط بغداد.

فقد حرك سقوط الموصل بيد المقاومة العراقية عفريت الطائفية على لسان أعلى مرجعية شيعية بالنجف، حيث وظف السيستاني ـ وهو في أرذل العمر ـ ليعلن الجهاد الشيعي ضد "النواصب" من السنة، في أول دعوة لـ"الجهاد" تصدر عن مرجعية شيعية منذ ثورة العشرين.

غير أن أخطر ما في الأمر، أن دعوة السيستاني قد جاءت متزامنة مع تصريح للرئيس الإيراني يعلن فيه صراحة استعداد إيران للعمل اليد باليد مع "الشيطان الأمريكي" من أجل حماية حكومة المالكي الطائفية، وقد ورد على  لسان الناطق باسم البيت الأبيض والخارجية الأمريكية، ما يفيد أن الولايات المتحدة على استعداد للعمل مع "محور الشر" الإيراني لقطع دابر "الأشرار" من السنة، وبدأ بتحريك قطعه البحرية.

وفي الوقت نفسه حركت الآلة الإعلامية الغربية والعربية الموالية لشيطنة المقاومة العراقية، بتصوير ما جرى في الموصل على انه من صنع "داعش" حتى تسوق الحرب القادمة على سنة العراق كحرب على الإرهاب، فيما أن الاقتتال الأهلي الذي تديره الولايات المتحدة في سورية لم ينتج الحرب المذهبية التي أرادتها الولايات المتحدة في المنطقة، فإن العراق يوفر اليوم أفضل الفرص لتوطين صراع سني شيعي مستديم.

صور رجال الدين الشيعة بالزي العسكري، وهم "يعمدون" المتطوعين من سواد شيعة العراق لقتال أبناء عمومتهم من سنة الفلوجة والرمادي والموصل، تكون قد قضت على عقود من جهود العقلاء من النخب الدينية والفكرية السنية والشيعية، في اتجاه تطويق الاحتقان المذهبي الذي زرعه الاحتلال الأمريكي في العراق والمنطقة، ولن يكون بوسع أي رجل دين سني عاقل أن يقنع العامة من السنة: أن إيران الشيعية لا تشكل تهديدا للعرب والمسلمين السنة، من كوالالمبور شرقا إلى نواقشط غربا.

وبقدر ما رفض كثير من العرب التسويق المذهبي للحرب الغربية القذرة على سورية، وشجب كثير منا الخطاب الطائفي لبعض مشايخ السنة، فإن مساندة المقاومة العراقية التي ولدت في اليوم الموالي للاحتلال الأمريكي، كانت وستبقى واجبة، ليس لأن الغالب من فصائل المقاومة العراقية كانوا من السنة، بل لأن العالم العربي والإسلامي، بل والعالم كله، يدين لهذه المقاومة العراقية البطلة بإحباط مشروع التمدد الإمبراطوري الأمريكي ,



فالذين تابعوا وقائع سنوات الاحتلال الأمريكي للعراق يعلمون أن الجسم الصلب للمقاومة العراقية قد تشكل من أفراد الجيش العراقي المحل وأبناء العشائر العربية، وأن "داعش" كانت منذ البداية أداة بيد الاستخبارات الأمريكية، توظف لإشعال الحرب المذهبية، سواء في سورية أو الآن في العراق، وأن الخطيئة التي ارتكبتها مرجعية السيستاني والرئاسة الإيرانية قد فتحت القمقم من حيث ستنطلق عفاريت الحرب المذهبية التي لن تتوقف عند حدود العراق.

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرجعية الشيعة تؤذن للحرب المذهبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحرية والتقدم  :: Votre 1ère catégorie :: Votre 1er forum :: الجزائر-
انتقل الى: