منتديات الحرية والتقدم
مرحبا بكم في بيتكم سعدنا بحضوركم ويكون سرورنا أكبر لو تكرمتم بمرافقتنا في هذا الفضاء الذي يمكنه الرقي والازدهار بمساهماتكم

منتديات الحرية والتقدم

هذه المنتديات فضاء حر جاد للمساهمات الفكرية ولمختلف أشكال التعبير ذات الاهتمام بموضوع الحرية وارتباطه بالتقدم والرقي في ظروف إنسانية كريمة متنامية ومتواترة الازدهار دون هوادة *** لا يعبر ما ينشر في المنتديات بالضرورة عن موقف الإدارة وهي ليست مسؤولة عنه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حمص ومدن أخرى وقرى تدمر على رؤوس سكانها والإبادة الجماعية في أوجها والعالم يتفرج لا مباليا ** ويحدثونك عن الإنسانية وحقوق الإنسان !!
ذهب الدابي وجاء عنان ثم ذهب والملهاة الإقليمية والعالمية مستمرة من أجل تمديد الوقت للنظام السوري السفاح لعله يقضي على الثورة الشعبية المهددة بجدية لمصالحهم ولوجودهم ..
تجيب منتديات الحرية والتقدم عن أسئلة الطلبة المترشحين للبكالوريا في الجزائر - طوال السنة - في مادة الفلسفة وبالذات عما يتعلق بالمقالة الفلسفية المطلوبة منهم عند التقدم لامتحان البكالوريا .. مرحبا بكم
تجدون في المنتدى العام الإعلان عن مسابقات الماجستير للعام 2012 - 2013 في جميع الجامعات والمراكز الجامعية الجزائرية
الجزائر تودع رئيسها الأسبق المغفور له الشاذلي بن جديد

شاطر | 
 

 الممنوع من الصرف في جملة العرب الركيكة .. حبيب راشدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1598
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : منتدبات الحرية والتقدم

مُساهمةموضوع: الممنوع من الصرف في جملة العرب الركيكة .. حبيب راشدين    السبت يونيو 10, 2017 9:13 pm

الممنوع من الصرف في جملة العرب الركيكة .........حبيب راشدين



كيفما كانت طبيعة الخلافات بين دول الخليج وقطر، فإن قرار القطيعة والعزلة التي هي أقرب إلى قرار إعلان حرب فيه كثيرٌ من الغلو والشطط إذا كان إنما يعاقب قطر على موقفها من جماعة الإخوان وتبعا إلزامها بتصنيف حركة حماس كتنظيم "إرهابي"، كمقدمة لتصفية القضية الفلسطينية التي هي بيت القصيد في جميع مشاريع إعادة بناء الشرق الأوسط الجديد منذ الغزو الأمريكي للعراق.

موقف بعض دول الخليج ومصر مخالفٌ للمنطق وللأعراف السياسية والدبلوماسية، وهو فوق ذلك غير منتج وله تبعاتٌ خطيرة على دول الخليج وعلى السعودية التي قد تجد نفسها غدا في موقع المتهم برعاية الإرهاب إذا ما تواصلت الحملة الغربية التي تريد توصيف التيار الوهابي كـ"فكر متطرِّف" يغذي الإرهاب المنسوب كذبا للحركات السلفية.

ثم إن القرار قد فتح شهية من كان يتربص بأمن واستقرار مجموعة دول الخليج من الأعداء والحلفاء، فقد سارعت تركية إلى تنشيط قرار بناء قاعدة عسكرية تركية في قطر تستبطن نيَّة تركية في الوقوف عسكريا إلى جانب الإمارة عند الضرورة، كما بدت إيران سعيدة بالقرار، فسارعت إلى عرض طيف واسع من الدعم والمساعدة لقطر، وقد تجد مغانم كثيرة في تعطيل بعض المحاولات العربية المحتشمة لمنع توسيع رقعة الخلاف.

ومع وجود مثل هذه المحاذير وأخرى تبقى خفيَّة، فإن القرار الخليجي يظل غير مفهوم سياسيا وعقليا حتى مع التسليم بحقيقة التشويش الذي ترعاه قطر في ربوع العالم العربي، كان سابقا لرعايتها الإعلامية الفجة لحراك الربيع العربي، ودعمها السياسي والمالي للتيار الإخواني بتشجيعٍ تركي أمريكي زمن إدارة أوباما كانت قد تضررت منه دول شمال إفريقيا أكثر من دول الخليج.

وإذا كان الأمر كذلك، فقد وجب البحث عن أسباب أخرى أكثر وجاهة تكون قد دفعت بدولة محورية مثل السعودية إلى المجازفة بتخليق بؤرة توتر خطيرة على حدودها تضاف إلى البحرين واليمن، وتفتح جبهة مواجهة عربيةـ عربية أخرى تضاف إلى العراق وسورية واليمن وليبيا، وأخرى قد وُضعت تحت نار هادئة بين السودان ومصر وبين الجزائر والمغرب، من شأنها أن تُضعف الموقف العربي سواء في قضية العرب الأولى التي تُقبَر اليوم بأيدي عربية صرفة، أو في مواجهة التهديدات الإيرانية التي لا تُنكر، أو التصدي لمشاريع التقسيم الجارية في العراق وسورية وليبيا.

معلوماتٌ شحيحة رشحت عن القمة الأمريكية العربية الإسلامية الأخيرة بالرياض تضاف إلى الانقلاب الحاصل في التحالفات المتصارعة في سورية تنذر جميعها بقرب تفجير مواجهةٍ عالمية أوسع على خلفية امتناع حسم الموقف عسكريا وسياسيا في سورية والعراق واليمن، قد يشجِّع إدارة ترامب على الدخول في مغامرة عسكرية جديدة بفتح جبهة بديلة بين دول الخليج وإيران تستعيد فيها الولايات المتحدة ما فقدته من نفوذ في العراق وسورية لصالح التحالف الروسي الصيني الإيراني الذي قد يتعزز باصطفافٍ تركي وشيك، سوف يمهِّد لا محالة لقبول دول الخليج باصطفاف كامل داخل حلف أمريكي يمنح هذه المرة الغطاء لحضور فعلي للكيان الصهيوني سوف ندفع ثمنه مسبقا بتصفية قضية فلسطين: بيت القصيد في جميع مشاريع بناء الشرق الأوسط الجديد بحدود الدم والعِرق والمذهب وبرايات الإرهاب الكاذبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الممنوع من الصرف في جملة العرب الركيكة .. حبيب راشدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحرية والتقدم  :: Votre 1ère catégorie :: حصار عملاء الخليج لقطر-
انتقل الى: