منتديات الحرية والتقدم
مرحبا بكم في بيتكم سعدنا بحضوركم ويكون سرورنا أكبر لو تكرمتم بمرافقتنا في هذا الفضاء الذي يمكنه الرقي والازدهار بمساهماتكم

منتديات الحرية والتقدم

هذه المنتديات فضاء حر جاد للمساهمات الفكرية ولمختلف أشكال التعبير ذات الاهتمام بموضوع الحرية وارتباطه بالتقدم والرقي في ظروف إنسانية كريمة متنامية ومتواترة الازدهار دون هوادة *** لا يعبر ما ينشر في المنتديات بالضرورة عن موقف الإدارة وهي ليست مسؤولة عنه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حمص ومدن أخرى وقرى تدمر على رؤوس سكانها والإبادة الجماعية في أوجها والعالم يتفرج لا مباليا ** ويحدثونك عن الإنسانية وحقوق الإنسان !!
ذهب الدابي وجاء عنان ثم ذهب والملهاة الإقليمية والعالمية مستمرة من أجل تمديد الوقت للنظام السوري السفاح لعله يقضي على الثورة الشعبية المهددة بجدية لمصالحهم ولوجودهم ..
تجيب منتديات الحرية والتقدم عن أسئلة الطلبة المترشحين للبكالوريا في الجزائر - طوال السنة - في مادة الفلسفة وبالذات عما يتعلق بالمقالة الفلسفية المطلوبة منهم عند التقدم لامتحان البكالوريا .. مرحبا بكم
تجدون في المنتدى العام الإعلان عن مسابقات الماجستير للعام 2012 - 2013 في جميع الجامعات والمراكز الجامعية الجزائرية
الجزائر تودع رئيسها الأسبق المغفور له الشاذلي بن جديد

شاطر | 
 

 من ذكرياتي على الفيسبوك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1575
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : منتدبات الحرية والتقدم

مُساهمةموضوع: من ذكرياتي على الفيسبوك   الجمعة يونيو 30, 2017 8:50 am




بغد الانقلاب على إخوان مصر

عبد المالك حمروش
30 يونيو، 2013 · ‏الجزائر‏ ·
في الرد على أحد المعترضين علي في مسألة فشل الإسلاميين في الحكم:
سيدي الفاضل أعتقد أني لا أخلط كما تظن لقد كنت من المدافعين الشرسين على الإسلاميين عامة والإخوان خاصة لكن التجربة أثبتت لي أني أحرث في البحر ولنحصر الحديث في الإخوان ما دام الوضع في مصر هو سبب حديثنا جاء الإخوان إلى الحكم الشكلي الفارغ من أي مضمون بعد الثوة الشبابية الشعبية التي أتاحت لهم الفرصة فاغتنموها متسرعين دون أي روية أو تفكير سياسي ناضج ذلك لأن الثورة خلعت الطاغية وتركت نظامه في الحكم فتسلم الإخوان الرئاسة التي لا تحكم أي شيء فالقطاعات كلها بقيت كما كانت يسيرها الفلول ومن انضم إليه من الوصوليين والطامعين ثم إن قطاعا واسعا حتى من الشعب حتى من انتخبهم صار يتململ نتيجة الواقع المزري الجهنمي أمنيا ومعيشيا الذي صنعه الفلول وأجهزة النظام القديم الحاكمة الفعلية وبمرور الزمن نشأ تمرد باسم جبهة المعارضة والذي يديره فعليا الفلون وتدعمه أجهزة الدولة وكانت استراتيجية هذا التمرد هي استرجاع الحكم والإطاحة بالثورة المهددة لمصالحهم لكنها استعملت تكتيكا هو الإطاحة بحكم الإخوان وضمت إلبها فيمن ضمت جماعات متعددة من شباب االثورة وأيضا المثقفين والفنانين والشباب غير الإخواني والنساء والأقباط يعني قسما كبيرا من الشعب والغريب أن الإخوان كانوا يساعدون ويدعمون كثيرا هذا التكتيك لأنهم بتصرفاتهم غير السياسية يؤججون الخوف منهم وهو عامل استعمله التمرد كثيرا وبكفاءة وذكاء لجلب المزيد من الأنصار بدعوى تهديد حكم الإخوان للحريات الخاصة والعامة وتطبيق الحدود ومنع أشياء كثيرة مما تعود عليه الناس في نمط حياتهم وقناعاتهم فقد كان الإخوان يلتزمون الصمت إزاء هذه الدعاية المؤثرة أو يؤكدونها بتصريحات عن أشياء ربما تجوز للدعاة لكنها ليست من اختصاص الدولة أو على الأقل ليست من الأولويات التي تعلن في هذا الوقت قبل استقرار الحكم في أيديهم وهكذا أخذ التمرد يتضخم إلى أن وصل من القوة درجة الإعلان عن عزمه على إسقاط الرئيس اليوم 30 يونيو. هذه مجرد خواطر مختصرة عن تصرفات الإخوان التي أظهرت كفاءتهم في تسيير الحكم والصراع السياسي وتوفير الأمن وتنشيط الاقتصاد والتحكم في تسيير الإدارة وفشلوا فشلا ذريعا في السعي إلى التوافق ظانين بأن الفوز في الانتخاب يكفي لحكم الناس كما يشاؤون وهو ظن انتحاري سياسيا فلا وجود لحكم أي كان حتى الدكتاتوري بقادر على كسب رضى الناس ولو بالخوف دون توفير شروط التوافق والقبول ولو بدرجة كافية لسير الأمور العامة سيرا مقبولا .. أعد كل هذا وغيره من العجز والفشل تأتي يا سيد محمد عطية لتقول لي أنني أخلط بين فشل الإسلاميين وغيظ العلمانيين؟ أفلا تعلم أن المعارضة التي أسميها التمرد تضم كل أطياف التيارات السياسية وغير السياسية من الشعب المصري والأزهر الشريف نفسه ليس ضدها بل يتعامل معها ربما أكثر من تعامله مع الإخوان؟ إن مصر على حافة الحرب الأهلية كما صرح بذلك الآزهر نفسه ولا حل إلا في تولي الجيش الأمر لمنع الانزلاقات المدمرة ونشوب الحرب الأهلية ثم يدعو الإخوان لإصلاح الوضع في ظرف وجيز وإلا فتنظيم انتخابات مبكرة ضرورة بحثا عن الاستقرار والتحول السلمي إلى الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وشخصيا لا أظن أن الإخوان الذين تجاهلوا تجارب إسلامية ناجحة في ماليزيا وأندونيسيا وتركيا وحتى في إيران يمكنهم تدارك الوضع في مهلة قصيرة فالأمر موضوعيا يفرض إجراء انتخابات مبكرة لا يضمن فيها الإخوان الفوز لأنهم انتحروا سياسيا ولأن الشعب المصري كله صار في أحسن الأحوال بسبب المشاكل الرهيبة التي عانى منها مدة أكثر من سنتين صار يرفض الفريقين المتناحرين ولذلك قلت عليه أن يبحث عن نخبة جديدة يرضى بها وترضى به ويثق بها وتثق به ليكلفها بخدمة مصالح وطنه العليا والسير به حثيث نحو الحربة والعدالة الاجتماعية والازدهار.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من ذكرياتي على الفيسبوك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحرية والتقدم  :: Votre 1ère catégorie :: من أقوال عبد المالك حمروش-
انتقل الى: