منتديات الحرية والتقدم
مرحبا بكم في بيتكم سعدنا بحضوركم ويكون سرورنا أكبر لو تكرمتم بمرافقتنا في هذا الفضاء الذي يمكنه الرقي والازدهار بمساهماتكم

منتديات الحرية والتقدم

هذه المنتديات فضاء حر جاد للمساهمات الفكرية ولمختلف أشكال التعبير ذات الاهتمام بموضوع الحرية وارتباطه بالتقدم والرقي في ظروف إنسانية كريمة متنامية ومتواترة الازدهار دون هوادة *** لا يعبر ما ينشر في المنتديات بالضرورة عن موقف الإدارة وهي ليست مسؤولة عنه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حمص ومدن أخرى وقرى تدمر على رؤوس سكانها والإبادة الجماعية في أوجها والعالم يتفرج لا مباليا ** ويحدثونك عن الإنسانية وحقوق الإنسان !!
ذهب الدابي وجاء عنان ثم ذهب والملهاة الإقليمية والعالمية مستمرة من أجل تمديد الوقت للنظام السوري السفاح لعله يقضي على الثورة الشعبية المهددة بجدية لمصالحهم ولوجودهم ..
تجيب منتديات الحرية والتقدم عن أسئلة الطلبة المترشحين للبكالوريا في الجزائر - طوال السنة - في مادة الفلسفة وبالذات عما يتعلق بالمقالة الفلسفية المطلوبة منهم عند التقدم لامتحان البكالوريا .. مرحبا بكم
تجدون في المنتدى العام الإعلان عن مسابقات الماجستير للعام 2012 - 2013 في جميع الجامعات والمراكز الجامعية الجزائرية
الجزائر تودع رئيسها الأسبق المغفور له الشاذلي بن جديد

شاطر | 
 

 أفوالي السبت 21 شوال 1438 .. 15 جويليا 2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1575
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : منتدبات الحرية والتقدم

مُساهمةموضوع: أفوالي السبت 21 شوال 1438 .. 15 جويليا 2017   الأحد يوليو 16, 2017 12:49 am

نشره الصديق "سيد بر" مشكورا في "مالك الجديدة"
ــــــــــــــــــــ
سيد بر
في مالك الجديدة
........مبروك للأعراب.......قادة التزمير ....والتطبيل......
اسرائيل ...راضية عنكم ايما رضا......
فبمؤامراتكم الأخيرة ..وبمباركة منكم .....حولت الأقصى.....ثكنة عسكرية......
.....منع الأذان......ومنعت الصلاة.......
...........فهنيئا لكم......قادة العار......
............
......يا فرسان المقاومة........لقد وعدكم ربكم.....ووعده الحق......فاطمئنوا......
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعليقي: وهل بقي شيء اسمه العار في ديار الأعراب؟ قريبا سيختفون من الخريطة بعد الانتهاء من إنجاز مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي يعيد كياناتهم السياسية إلى حجم القبائل الجاهلية أو أقل شأنا وهو طي التنفيذ بحروب طائفية يقوم بها بأموالهم وأولادهم وفوق أرضهم .. هل بقي من حديث عن شيء اسمه العرب؟





تردد في الأنباء أن مصر تشهد موجة إرهاب قد تستمر والحكومة تحذر والكنائس أغلقت أبوابها خوفا

هناك توقع بأن يكون الحج مستقبلا انطلاقا من تل أبيب إلى القدس ثم جزيرتي تيران وصنافير فمكة ثم المدينة "نورمال"

الاحتجاجات فقط وليس التنديد بغلق الأقصى الشريف الجمعة ولا زال مغلقا لم يصدر إلا عن حكومات محدودة جدا ليس منها السعودية؟

سؤال بريء للمسلمين بالوراثة هو هل تجوز صلاتنا والأقصى مغلق؟ وهل يقبلها بديع السماوات والأرض؟ وهل بقي معنى لوجودنا كمسلمين؟

علق صديقنا فروخي على غلق الأقصى بما هو غير مستبعد: Conan Ferroukhi محتمل جدا ان يكون طلب الغلق من دول حصار قطر لانه جاء متزامنا مع قرار موريطانيا اعتبار حدودها مع الجزائر منطقة عسكرية

موريطانيا أعلنت حدودها مع الجزائر منطقة عسكرية كما رددت أوساط وتكون قد تلقت أمرا من الثلاث الذين دفعوا لها لتقطع علاقاتها بقطر

وهكذا تتسلسل الأحداث نفس القوى التي تحاصر قطر تحاصر غزة وقبلها مناورات عسكرية بين الربع متعددة منذ سنوات ثم غلق الأقصى وإعلان موريطانيا حدودها مع الجزائر منطقة عسكرية .. وهلم جرا .. المسار واضحا تماما




بعضهم يتساءل وما ذا نستطيع؟ وما ذا نعمل؟ والجواب هل نحن أشرف من الشهداء الأبرار؟ "إما النصر أو الاستشهاد" هذا هو الحل بتنظيم محكم
قبل معاهدة الاستسلام العار في اصطبل داوود لم يكن بإمكان الكيان الصهيوني غلق الأقصى المبارك .. وهكذا تفسر الأحداث بعضها بعضا

طعنة اصطبل داوود النجلاء لم تكن جبرية فقد كانت بعد انتصار عربي غير مسبوق .. إنها خيار وذاك ما يزيدها عارا على عار على شنار

الأحد 22 شوال 1438 ... 16 جويليا 2017

محاورة الأحزاب مسألة شكلية والمهم هو محاورة الشعب مباشرة على غرار ميثاق بومدين 1976

نعم .. وهو شعور غلاب هذه الأيام في الجزائر وبلاد العرب والمسلمين بل في العالم قاطبة ولا إصلاح له سوى اعتناق الإسلام الرسالي الثوري الإنساني الحضاري ولا خيار غير هذا الخيار



هذا هو اليوم الثاني من الحرمان التعسفي من نعمة اليهودي الصالح صاحب "الفيسبوك"؟

يحرموننا خمسة أيام بعد خمسة منذ مدة وجيزة دون اعتذار ولا مجرد إعلام للغاشي المقهور؟

حرمونا من أجل ارتكاب خطأ لم يفهمونا معناه حتى الآن .. لما ذا البكالوريا للمتأخرين؟ ثم تعميمها على الغائبين وهي صيغة غريبة

المعروف أن البكالوريا عندما تعاد نادرا في العالم فإنها تكون دورة ثانية لكل الطلاب وليس المتأخرين والغائبين وإقصاء الراسبين؟

يقال إن سبب تضخم التأخر نوعا ما للطلاب هو رفض دخولهم حتى لو أتوا بعد دقيقة واحدة والقانون حسبما أعلم يعطي حق الالتحاق نصف ساعة
ما يعنينا مباشرة هو حرماننا من الفيسبوك دون إعلان مسبق ولا اعتذار وهو حق لنا لا جدال فيه فهل بلغ بنا الأمر هذا الحد من الهوان؟

نكرر ما سبق قوله وهو إن الضرورة ليست مؤكدة إذا صح أنه بالإمكان استعمال وسائل تشويش في مراكز في الامتحان بسيطة وغير مكلفة؟

ليس الفيسبوك فقط .. لقد غلق الكيان الصهيوني الأقصى المبارك في وجه المصلين الجمعة ولا زال الغلق سار حتى الأحد وربما أكثر؟ أفلا يستحي من يحدثنا عن الإسلام بعد هذه الإهانة التي لا إهانة بعدها؟




قال الياباني في كتاب "العرب من وجهة نظر يابانية" العرب متدينون جدا وفاسدون جدا .. والحرمان من الفيسبوك والصلاة في الأقصى خير شاهد

عندما تصل الأمور حد منع الصلاة في المسجد الأقصى ويوم الجمعة بالذات يصبح هناك خياران لا ثالث لهما "النصر أو الاستشهاد"

تتحدث تقارير إعلامية عن بدء الإعداد لما يجري في الخليج منذ سنوات وأن مناورات عسكرية عدة قد تمت بين البلدان الأربع في هذه الأعوام

على شعوب العرب والمسلمين أن تستخلص الدرس من شعار الثورة الجزائرية العظيمة "إما النصر أو الاستشهاد" وهذا لا يعني الفوضى

الذي يحعل حريته أولى من حياته لا يمكن أن يستعمر أو يستحمر أو يهان أو يغلبه أحد

تردد في الأنباء أن مصر تشهد موجة إرهاب قد تستمر والحكومة تحذر والكنائس أغلقت أبوابها خوفا

هناك توقع بأن يكون الحج مستقبلا انطلاقا من تل أبيب إلى القدس ثم جزيرتي تيران وصنافير فمكة ثم المدينة "نورمال"

الاحتجاجات فقط وليس التنديد بغلق الأقصى الشريف الجمعة ولا زال مغلقا لم يصدر إلا عن حكومات محدودة جدا ليس منها السعودية؟

سؤال بريء للمسلمين بالوراثة هو هل تجوز صلاتنا والأقصى مغلق؟ وهل يقبلها بديع السماوات والأرض؟ وهل بقي معنى لوجودنا كمسلمين؟

موريطانيا أعلنت حدودها مع الجزائر منطقة عسكرية كما رددت أوساط وتكون قد تلقت أمرا من الثلاث الذين دفعوا لها لتقطع علاقاتها بقطر

بعضهم يتساءل وما ذا نستطيع؟ وما ذا نعمل؟ والجواب هل نحن أشرف من الشهداء الأبرار؟ "إما النصر أو الاستشهاد" هذا هو الحل بتنظيم محكم
قبل معاهدة الاستسلام العار في اصطبل داوود لم يكن بإمكان الكيان الصهيوني غلق الأقصى المبارك .. وهكذا تفسر الأحداث بعضها بعضا

طعنة اصطبل داوود النجلاء لم تكن جبرية فقد كانت بعد انتصار عربي غير مسبوق .. إنها خيار وذاك ما يزيدها عارا على عار على شنار

كنت أسابق الريح مرعوبا من هبوط سيف الغلق قبل إنجاز افتتاحية اليوم

ربما تخلوا عن الغلق لأن النسبة الضئيلة المشاركة زادت تضاؤلا ومعظم القاعات فارغة وما بقي منها حراسها أكثر من تلاميذها

يبدو من تصرفات الحكومة الجديدة أن الرجوع إلى الشعب صار ضرورة لا مفر منها وذلك بتنظيف محيط السلطة ومحاصرة الفساد رغم تغلغله

الحديث عن التخلص من مسؤولين كبار ارتموا في حضن الفساد منذ اللحظة الأولى لجلوسهم على العرش مؤشر على الحاجة الملحة للتعبئة العامة

الجيش البطل حامي الحمى وهو يقف صامدا على طول الحدود المديدة في حاجة ملحة لحماية ظهره واحتضان الشعب له بقوة لذلك وجبت التعبئة

بدأ التطهير بشيء من الحذر لأن قوى الفساد رهيبة ولا مفر من الاحتماء بتأييد الشعب الذي سيتضاعف كلما زادت الضربات الموجهة إلى الفساد

محاورة الأحزاب مسألة شكلية والمهم هو محاورة الشعب مباشرة على غرار ميثاق بومدين 1976

كلنا غير راضين على الأوضاع لكننا نتمنى من أعماق قلوبنا الإصلاح مهما كان سببه لكن الملاحظ هو أن هناك خلط خطير بين النظام والوطن

تعارض النظام وتبغضه قد تكون محقا أما أن تعارض الوطن وتبغضه فأنت متهم

من حقك أن تعارض السلطة لكن من واجبك أن تحب الوطن وتدافع عنه بحياتك إن اقتضى الأمر

أن تنتقم من السلطة بالامتناع عن تلبية نداء الوطن فإنك إذن في وضع خطير جدا عليك قبل غيرك

المثل العظيم على ما نقول هو إنه بمجرد نداء الرئيس الراحل بن بلة "حقرونا" لبى النداء معارضيه المسلحين الذين كانوا بجيوشهم في الجبال

في تلك الظروف الأليمة ودماء الجزائريين لم تجف بعد جاء من يريد استغلال فرصة وهننا لاحتلال جزء عزيز من الوطن الذي حرره الشهداء

صرخ الرئيس بن بلة "حقرونا" فلبى الشعب كله النداء بمن فيه المعارضة المسلحة واتجهت الجموع إلى الحدود تؤكد بدمائها الزكية حرية الوطن

نحن اليوم في ظروف أخطر من عام 1963 وتشعر من حديث بعضهم أنهم يريدون الانتقام من السلطة بالتخلي عن واجب حماية الوطن

أن تكون بهذا التشوه النفسي نتمنى أن يكون أمثالك قلة ضئيلة لأنك عبارة عن حامل لحزام ناسف تريد نسف ما حولك وتموت مصيرك جهنم

لا فضل لأحد على الوطن و لا حق لأحد على الوطن حتى لو كان شهيدا وما أدراك ما الشهيد

الوطن من الناحية الفكرية مجرد تصور في الذهن وهو من الناحية المادية أرض وما تحتها وما فوقها وفي أجوائها ومياهها الإقليمية

لم أكن أتصور قبل قراءة التعليقات هذا الخلط الخطير بين الوطن والنظام .. وهي أبجدية الوعي التي إذا فقدتها فقدت السلوك الوطني السليم

الوطن مهمل تماما إلى إشعار آخر من الجميع نظاما وشعبا وفي مثل الحالة الخطيرة التي نمر بها ينبغي تصحيح الوعي قبل كل شيء

الجزائر اليوم تواجه الصهيونية والإمبريالية والعملاء وأشياء أخرى داخلية وخارجية فعلينا أن نعي هذا بدقة ونهب هبة واحدة لحماية الوطن

قد تكون مظلوما أو مهضوم الحقوق أو محتقرا وأنت مسؤول مع من أساء إليك لأنك رضخت واستسلمت لكن كل هذا لا دخل للوطن المفدى فيه

الحقيقة أن بلوغ الوعي هذا الحد الكارثي الذي لا يميز بين الوطن والسلطة هو ثمرة تقصير خطير من النظام والإعلام والمدرسة والمسجد

الوطن أصبح بإهمال التوعية بقرة حلوبا لا يهتم بها إلا الحلاب لما يجينيه حتى إذا غرزت أهملها تماما وصارت لديه نسيا منسيا

قل منا من لم تغتصب منه حقوق حتى لو كانت افتراضية لكن هذا فعل السلطة ولا علاقة للوطن بها ذلك الذي لوفقدناه لصرنا كما ترون الأفارقة
المتسولين في شوارعنا

يشتكي بعضهم من ظلم الوطن البريء متسائلا ما ذا أعطاني؟ والحقيقة أن الوطن كالأرض وهي أهم ما فيه كلما خدمتها جادت أكثر

الاثنين 23 شوال 1438 ... 17 07 2017

الأوطان الراقية الثرية السعيدة هي كذلك مما قدمه شعبها لها وهي بدورها عندما تبلغ ذلك الوضع تمنحهم مما منحوه لها ما يجعلهم سعداء

بسطاء الناس وعامتهم وأغلبية الشعب الساحقة هي التي لا بديل لها عن وطنها أما المستفيدون فبإمكانهم متى تأزمت الأمور أن يرحلوا

عندما ينادينا الوطن إن استجبنا للنداء حميناه وأمنا أنفسنا وإن تقاعسنا فنحن العاديون من الشعب دون غيرنا سيلحق بنا الضرر والبؤس

لا خيار في فداء الوطن لأي منا عدا المستفيدين الذين لهم أوطان كثيرة يحملونها في جيوبهم ويتنقلون بينها كما شاءوا وكما يطيب لهم

وأنا مهموم ببعض ردود الفعل الفاجعة عن نداء الوطن وإذا بالخواجا النابغة ولله دره ينجدني قائلا:

حجم كرشك مشكلتك
حجم مخك مشكلتي

مفخرة أن تكون الجزائر مستهدفة من تكتل صهيوني عالمي وعربي وإسلامي وجواري بحجم لا تقوى عليه أقوى الدول لكنها الجزائر أرض المعجزات

ان تستثني نفسك من الوقوف بجانب الوطن ضد قوى الشر العالمية فإنك تكون قد أضعت فرصة لا تعوض

الصراع قائم بين المال الفاسد الصهيوني الرأسمالي الاستبدادي والمال المتخلق الذي برز من الصين وهو الوجهة الجديدة للعالم الحر حقا

الصهاينة والإمبريالية والاستبداد يتحكمون في الأسعار كما يريد ون أما المال المتخلق فيحدد قيمة المنتجات بكلفة إنتاجها مع فائدة بسيطة

كان المرحوم محمدي السعيد "سي ناصر" وهو مجاهد عظيم يقول: بعد الاستقلال سنحرر فلسطين ثم نسترجع الأندلس

كان هذا العظيم الكولونيل سي ناصر يقول هذا الكلام الخطير كأنه حقيقة راسخة ستقع غدا ولو استمرت الثورة ورجالها لصنعوا معجزات أكبر

كان هذا الرجل العظيم محمدي السعيد في الجيش الألماني لا أدري إن كان ذلك في عهد هتلر أم بعده؟ كان صارما كالسيف مسلما حتى النخاع

لو أن في الجزائر رجال وشباب خاصة لنشروا سير هؤلاء العظماء ليتداولها الشباب حتى يعرفوا هؤلاء الرجال الصناديد أصحاب معجزة التحرير

أمثال هذا البطل الأسطوري "محمدي السعيد" هم الذين حرروا الجزائر ولو كان الأمر للذين يقولون اليوم ما ذا أعطاني الوطن؟ لضاعت الجزائر

كان هذا المجاهد العظيم والعسكري الصارم يرى في استقلال الجزائر حاصل حاصل وحتى تحرير فلسطين واسترجاع الأندلس ليس سوى مسألة وقت

بمثل هذا العظيم تفخر جرجرة وترفع الجزائر رأسها ليتجاوز السحب شرفا وعظمة وليس بأولئك الذين ينشرون الفتن وتهديد الوطن المفدى

بعضهم يهمه أن يسلم دون الوطن فهو كمن يرمي نفسه في البحر ولا يريد أن يبتل .. فما أبلغك يا خواجا:
كرشك مشكلتك
مخك مشكلتي

الوعي نور من خلا منه مخه كان في ظلام دامس يتعثر

مصابيح التنوير في الوطن مكسورة المصابيح منها الإعلام والمدرسة والمحيط والمسجد وهلم جرا

تتفق السياسة الفاسدة وفساد التدين على كسر مصابيح التنوير لأنها لا تصطاد المواطن والوطن إلا عندما تتتفي مهمة التنوير

عندما يتحالف المال الفاسد مع السياسة الفاسدة والتدين الفاسد يكون الوطن والمواطن في ورطة حقيقية

ما ينشر الان عن الخصومة بين السياسة والمال الفاسد يعلل بتآمر هذا على العهدة وليس على الوطن مما يعني أن الخلاف مصلحي وليس مبدئيا

إن أرادت السياسة الالتحام بالشعب عليها أن تقطع دابر العلاقة مع التدين الفاسد والمال الفاسد نهائيا ومبدئيا وليس مصلحيا وولاء

عندما تحوم الأخطار في سماء الوطن فاعلم أن هناك اتفاق أو اختلاف بين فساد السياسة والتدين والمال الفاسد والصواب هو قطع العلاقة

قارب النجاة هو التحالف بين السياسة والشعب والوطن وقطع العلاقة تماما مع التدين الفاسد والمال الفاسد

ما عجز مخي الصغير عن فهمه هو تحالف النقابة مع المال الفاسد .. لفائدة من؟

حان وقت غلق الفيسبوك فاليوم هو الخامس والأخير من إجراء البكالوريا الاستثنائية
حان وقت نزول السيف الفرعوني المغبرط

على عشاق الوطن أن يناضلوا من أجل رفع الوعي الذي إذا ما بلغ مرتبة كشف فساد السياسة والتدين والمال الفاسد بنسبة معينة وقع التغيير

ثقافة ومعرفة وسياحة في نقطة تاريخية من هذا الوطن المفدى الشاسع

https://www.facebook.com/algeriaDiscove/videos/1302087933223712/


الاستعمار عمق الوطنية والاستقلال نمى الحلابة وبين عشق الوطن وحب البقرة الحلوب مسافة لا تقطع

عاشق الوطن لا يبحث عن مقابل بينما محب البقرة الحلوب همه هو الحصول على الحليب ومشتقاته

من يقول لك ما ذا أعطاني الوطن؟ هو متيم بالحليب ومشتقاته لدى البقرة الحلوب التي هي ليست الوطن بالتأكيد وقد تكون هي سوناطراك مثلا

الذين نقلوا عن شيوخهم تكذيب حديث "حب الوطن من الإيمان " هم من محبي البقرة الحلوب الذين استبدلوا الوطن بسوناطراك

لو قالوا مثل شيوخنا منذ قديم الزمان "حب الوطن من الإيمان" حديث شريف لانصرفوا عن سوناطراك والتفوا حول الوطن وهو المحال في ملتهم

إذا بلغ عدد عشاق الوطن نسبة كافية من الشعب فرت شياطين الفساد السياسي والمالي وفساد التدين حتما

عندما بلغت نسبة عشاق الوطن نسبة محددة لملمت فرنسا أغراضها ورحلت ومعها مستوطنوها وكبار الحركى على عجل

الاستعمار عمق الوطنية والاستقلال نمى الحلابة وبين عشق الوطن وحب البقرة الحلوب مسافة لا تقطع

عاشق الوطن لا يبحث عن مقابل بينما محب البقرة الحلوب همه هو الحصول على الحليب ومشتقاته

من يقول لك ما ذا أعطاني الوطن؟ هو متيم بالحليب ومشتقاته لدى البقرة الحلوب التي هي ليست الوطن بالتأكيد وقد تكون هي سوناطراك مثلا

الذين نقلوا عن شيوخهم تكذيب حديث "حب الوطن من الإيمان " هم من محبي البقرة الحلوب الذين استبدلوا الوطن بسوناطراك

لو قالوا مثل شيوخنا منذ قديم الزمان "حب الوطن من الإيمان" حديث شريف لانصرفوا عن سوناطراك والتفوا حول الوطن وهو المحال في ملتهم
فرق يقاس بالسنين الضوئية بين عشق الوطن المفدى للمؤمنين الصادقين وعشق سوناطراك لدى جماعة التدين الفاسد

جماعة السياسة الفاسدة والمال الفاسد والتدين الفاسد هم غرماء حسناء واحدة هي سوناطراك "المخبلة فشعورها" عكس عشاق الوطن

يوم الآربعاء 25 شوال 1438 ... 19 07 2017

من المحير تجاهل الإعلام مشروعا استراتيجيا كبيرا كميناء الحمدانية الضخم قرب شرشال؟

العاجل الآن قبل الانطلاق أو الانبطاح هو الفرز الحاسم بين عشاق الوطن ومتيمي سوناطراك

عشاق الوطن أحرار تكفيهم كمشة تمر لقوت يومهم بينما ولهانو سوناطراك عبيد بطونهم معلقة في بورصات البترول العالمية

عشاق الوطن تهمهم عائدات البترول لمزيد من التشييد والتطوير والتحرر بينما ولهانو سونطراك يحسبون هبوط أو صعود العائدات ببطونهم

قالوا: الحمار ( حـيـوان كـريـم ) يعطي اسمه وصفاته لـ ( بعض الناس بدون مقابل ) !!!

انتعاش واضح في الحياة السياسية الوطنية ومحاولة نرجو لها النمو والتوفيق لقطع العلاقة الخطيرة مع المال الفاسد المدمر للوطن

رئيس النقابة يعلن جهارا نهارا وقوفه إلى جانب بوشكارة ضد الحكومة قالت الصحافة اليوم .. فمن أين أتى بكل هذه الجرأة؟

التساؤل الآن هو هل قطع علاقة الحكومة مع بوشكارة مصدره العودة إلى حب الوطن وترك الوله بالبقرة الحلوب أم هي قضية شك في الولاء؟

تردد في الإعلام أن بوشكارة طمح إلى أن يكون هو صانع العهدة فكان لا بد من قطف رأسه؟

يفهم أيضا من قطع علاقة الحكومة مع بوشكارة أن الظرف الصعب يقتضي تمتين العلاقة بالشعب وهو لا يمكن إلا بالعمل لفائدة الوطن

الصراع الآن بين عشاق الوطن والحكومة لغرض في نفس يعقوب تحاول أن تكون من بينهم وبوشكارة وحلفاؤه المصممون على الوله بالبقرة الحلوب

عشق الوطن لا يعترف بالأزمات بينما الوله بالبقرة الحلوب هو أيضا لا يعترف بها لكن على حساب الخبز اليومي لسواد الشعب وهو طريق خطير

الحكومة مضطرة لإنهاء شهر العسل مع بوشكارة لا لأنه فقط تجاوز الخط الأحمر ولكن لأنه يلعب بنار المس بالخبز اليومي لسواد الشعب

في حالة البحبوحة المالية ظهر بوشكارة واستمر ناميا إلى أن طمع في أن يكون هو مصدر العهدة أما والأزمة حادة فلا يمكن التغاضي عن سلوكه

رئيس بقابا العمال كان طوال مساره لا يخطو خطوة دون إملاء الحكومة والآن يخرج ضدها فهل بوشكارة أكرم وأقوى من الحكومة؟

نحن من الشعب وإليه نعبر عما نشترك معه فيه في السراء والضراء تمنينا لو تواضعت النخبة مرة واحدة وشاركتنا منورة هذا المهرجان الوطني

قال فروخي:
سعيد النقابة يتخلى عن موكله و دول حصار قطر تتخلى عن شروطها 13 .. تفاهم سري .. صح 7+7=77

كما قال معلقا:
Conan Ferroukhi الجزائر تستدعي سقير السعودية و سفير قطر .. سياسة الجن و الملائكة .. الاثنين متورطين في تيغنتورين .. كل واحد حاكم صاحبو من صباعو المريض

لم نفهم ما هي مصالح رئيس نقابة الحكومة ضد الحكومة؟ يقال إنه هادئ وكأنه في مأمن؟ اتخلطت واتجلطت وطلع خزها فوق ماها؟

ألغاز محيرة؟ إن كان صاحب نقابة الحكومة مطمئن فمن الخائف؟ ربما رئيس الحكومة؟ ألغاز ولا يوسف لتأويلها؟ ولا تنوير في الإعلام الأسود؟

النجاة من قبضة المحروقات للوطنيين مكفولة ولو تحجمت المنجزات إلى حين لكنه مزلزل لعشاق البقرة الحلوب فلا حلابة إلا بارتفاع الأسعار

جنت على نفسها براقش .. أطلقت السياسة التائهة العنان لبوشكارة فغرف ما يضاهي خزائن قارون واغتر فظن أنه صار مصدر العهدة فتمرد

اشتبه الأمر على نقابة الحكومة فانضمت إلى تمرد بوشكارة مطمئنة إلى أنه صار القوة الأولى فإليه الولاء وليذهب الولاء القديم إلى الجحيم

الكل نسى الآن في حمى المراهنة على الولاء الأولى كما حدث عام 1992 أن هناك حامي الحمى الجيش الوطني الشعبي صاحب الحسم وحده

الجيش العظيم ضمانة وجود الجزائر واستمرارها لا يهمه اصطفاف الطامعين لكنه عندما يجد الجد يعرف كيف يرد كل طرف إلى حجمه المناسب

لولا هذه النعمة الربانية من أبناء الشعب الواقفين على الحدود لتملك الصف الوطني الشريف الرعب لكنه واثق أن الحسم دائما بين أيد آمنة

من الحقائق الوطنية الصلبة أنه لولا جيش التحرير الوطني ثم سليله الجيش الوطني الشعبي لكان وطن الشهداء العزيز هذا في خبر كان

ينسى الطامعون عندما تشتد بهم حمى الطمع والنهب والسلب أن لهذا الوطن العزيز الذي مهره الشهداء الأبرار بدمائهم حماة لا تلين لهم قناة

نرتعب عندما يشتد ضغط المكروبين الحاد والخامل وفجإة يبزغ من الذاكرة نور ساطع باهر مجلجل أنا هنا حامي الحمى جيشكم العتيد المظفر

فليطمئن المصارعون الوطنيون الصادقون إلى أن ظهرهم مسنود بحزم وعزم ومناعة من الشعب وجيشه الوطني الشعبي ابنه البار البطل

فليطمئن المصارعون الوطنيون الصادقون إلى أن ظهرهم مسنود بحزم وعزم ومناعة من الشعب وجيشه الوطني الشعبي ابنه البار البطل


بدون تعليق

الشروق الخميس 20 07 2017



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أفوالي السبت 21 شوال 1438 .. 15 جويليا 2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فلم أمريكي يحذر من قيام دولةإسلامية عام 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحرية والتقدم  :: Votre 1ère catégorie :: من أقوال عبد المالك حمروش-
انتقل الى: