منتديات الحرية والتقدم
مرحبا بكم في بيتكم سعدنا بحضوركم ويكون سرورنا أكبر لو تكرمتم بمرافقتنا في هذا الفضاء الذي يمكنه الرقي والازدهار بمساهماتكم

منتديات الحرية والتقدم

هذه المنتديات فضاء حر جاد للمساهمات الفكرية ولمختلف أشكال التعبير ذات الاهتمام بموضوع الحرية وارتباطه بالتقدم والرقي في ظروف إنسانية كريمة متنامية ومتواترة الازدهار دون هوادة *** لا يعبر ما ينشر في المنتديات بالضرورة عن موقف الإدارة وهي ليست مسؤولة عنه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حمص ومدن أخرى وقرى تدمر على رؤوس سكانها والإبادة الجماعية في أوجها والعالم يتفرج لا مباليا ** ويحدثونك عن الإنسانية وحقوق الإنسان !!
ذهب الدابي وجاء عنان ثم ذهب والملهاة الإقليمية والعالمية مستمرة من أجل تمديد الوقت للنظام السوري السفاح لعله يقضي على الثورة الشعبية المهددة بجدية لمصالحهم ولوجودهم ..
تجيب منتديات الحرية والتقدم عن أسئلة الطلبة المترشحين للبكالوريا في الجزائر - طوال السنة - في مادة الفلسفة وبالذات عما يتعلق بالمقالة الفلسفية المطلوبة منهم عند التقدم لامتحان البكالوريا .. مرحبا بكم
تجدون في المنتدى العام الإعلان عن مسابقات الماجستير للعام 2012 - 2013 في جميع الجامعات والمراكز الجامعية الجزائرية
الجزائر تودع رئيسها الأسبق المغفور له الشاذلي بن جديد

شاطر | 
 

 من أقوال عبد المالك حمروش .. السبت 08 ربيع الأول 1439 ... 25 11 2017 (25)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1671
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : منتدبات الحرية والتقدم

مُساهمةموضوع: من أقوال عبد المالك حمروش .. السبت 08 ربيع الأول 1439 ... 25 11 2017 (25)   السبت نوفمبر 25, 2017 10:07 am

الاقتتال الطائفي المدمر لفائدة مشغله الصهيوني الأمريكي الإمبريالي قال ابن سلمان مرشد إيران هتلر فردت إيران كلام ابن سلمان سخيف

مرشد إيران هنلر وكلام ابن سلمان سخيف تقاذف لفظ العنف بين إيران والسعودية هو مقدمة العنف المادي كما هي العادة فهل يتحاربان؟

محليات 23 11 2017

لا وجود للمعارضة
ــــــــــــ
قلنا وكررنا ونعيد إنه لا وجود لمعارضة وإنما هناك لجان مساندة بأجر معلوم لقياداتها وعليه يكون النظام قد نجح في المحليات وضمن النجاح في الرئاسيات بعهدة خامسة أو بخليفة يجسد الاستمرارية المريحة لذات النظام والسلام .. من جد وجد ومن زرع حصد

https://www.echoroukonline.com/ara/articles/540818.html

الانتخابات المحلية الخميس 23 11 2017

بدون تعليق



الأحد 08 ربيع الأول 1439 ... 26 11 2017

يوميا عدا استثناءات نحرص على وضع افتتاحية يومية أساسها نص قصير لمالك بن نبي ويقولون إنكم تهتمون بالشرق أكثر من الجزائر؟!

السؤال هو كيف يهتم بالجزائر من لا يهتم بمالك بن نبي؟ ولاحظوا مدى عدم الاهتمام بالنص اليومي القصير للعبقري الذي شخص المشكل ووصف الحل؟!



يتكتلون ويدفعوننا بالطائفية المدمرة الفتاكة إلى التشرذم والصعف والقابلية للاستعمار والاستحمار وننتصح بمكيدتهم المفضوحة



قالوا إن مناصرة تحدث عن تلاعب بنتائج الانتخابات بدليل كلام أويحي ولا ندري من أويحيى الذي يستشهد به؟ هل هو الحكومي أو الحزبي؟!

هناك من يتعجب من فوز جبهة التحرير بالمرتبة الأولى على اعتبار أن الأرندي أولى وهو صاحب الإدارة وينسى أن الأرندي هو ابن الأفلان؟

Conan Ferroukhi
هو ابن العسكر

المسألة ليست فيمن فاز بالمرتبة الأولى أو الثانية أو غيرها وإنما في معنى الفوز وقيمته وفعاليته؟ ما ذا يعني الفوز للتنمية؟

في الجزائر جفاف عام إنساني وطبيعي كأنما يدفعنا دفعا إلى ارتياد الصحراء الكبرى القارة ببحارها المحيطات الجوفية لنرتوي ونتغذى ونغدق على العالمين



يتزاحمون على فتات الأميار والمجالس الولائية ويتركون الخيرات مكدسة فوق الأرض وفي باطنها وأجوائها مما يكفي العالم برفاه ويفيض إنه الإنسان القزم الذي يتعسنا



استطاعت الحركة الوطنية أن توعي الشعب وتوحده وتعبئه كما تمكنت الثورة من تغيير الإنسان أخلاقيا وعسكريا لكنهم اغتالوها فانهار كل شيء

الذين ينتقدون الاهتمام بأحداث الشرق بل العالم هم لا زالوا يعيشون ذهنيا خارج القرية الكونية الصغيرة ولا يستطيعون التفكير السليم

لا يمكنك أن تنعزل في عالم اليوم فأي نقطة في الكون تؤثر فيك حتى لو كنت في مخبأ حصين

أوروبا الآن تحت طائلة الصواريخ الباليستية الإيرانية وقد صرح مسؤول إيراني قائلا بأن على أوروبا أن تتفهم الوضع

قال ذات المسؤول الإيراني عن السعودية إنها صلة وصل بين واشنطن والتكفيريين

تغير الإنسان وتغييره هو المهمة الآولى التي بها نكون وبغيرها لا نكون لكن من يقوم بها؟ من يأخد بيد الإنسان ليصبح قادرا على التغير؟

لاحظ الإعلام أن الوضع الإنتخابي على حاله لم يتغير .. وهي معجزة أنجزها النظام لنفسه متفاديا بأعجوبة تأثير التدهور الحاصل في المعيشة

Conan Ferroukhi
اكثر من هذا هناك يتنافسون على الاستراتيجيات التي تمكنهم من السيطرة اكثر على موافع النهب في الخارج لاستكمال مزانينهم السنوية و هنا يتنافسون على ترجيخ الكفة للفوة العظمى التي تساعدهم في صيانة و تحصين مصالحهم على حساب شعوبهم


Khaled Radouane
من المفروض الإنتخابات هي المحك لتقديم الكوادر والكفاءات الوطنية لخدمة البلاد والعباد وصنع التغيير والتنمية والأمل ،أما عندنا فهي مائدة الأيتام يتكالب عليها الذئاب واللئام إنها جيفة نتنة تثير التقزز والإشمئزاز .


عبد المالك حمروش
والغريب أن الضحية العاجزة المسحوقة الشعب لا بواكي لها

عبد المالك حمروش
الكل يتكلم باسم الشعب الجزائري أصل السلطة والمال ومالك الوطن لكن الكل يتجاهله ويحتقره ويعتدي على أملاكه المعنوية والمادية ولا من رادع إنها وضعية الانهيار والإفلاس والمصير المجهول المشؤوم



الجزائر مستهدفة من القوى العالمية والإقليمية والجهوية لبقايا ثورية في المبادئ والمواقف ولثرواتها الأبدية الكافية لمعاش كل العالم

هذه الجزائر الكبيرة الثرية الجميلة لا بواكي لها سوى الجيش الوطني الشعبي حامي الحمى فلولاه لما استمرت سنة واحدة على قيد الوجود

علينا أن نفكر في مصير الوطن والأجيال القادمة ونوفر لهم الحماية الكافية ونكون سندا متينا لظهر جيشنا الوطني الشعبي يتكئ علينا بأمان

انهار الإنسان في هذه الديار ولم يعد يستجيب لأي نداء مهما كان خطيرا وهي مقدمة من صنع المتوثبين لافتراس الوطن

المسألة في الإنسان فهو الغاية والوسيلة والأصل والمصير وقد مسخوه بشتى الوسائل فأحالوه جثة هامدة فلم يبق لهم سوى الاستيلاء على الأرض

الحقيقة هي أن هناك ثورة في المنطقة شيطنها وكفرها عملاء الصهيونية والإمبريالية والأنكى من ذلك أنهم جروا وراءهم المرتزقة والغوغاء

منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مهددة بالاجتياح والإبادة والشرذمة ولن يبقى فيها في شكل دول سوى إيران وتركيا وإسرائيل

سجل الملاحظون ضعفا وتراجعا انتخابيا للإسلام السياسي في الجزائر وتساءلوا هل هي مقدمة الاستغناء عن خدماته؟!

كانت صدمة سانت جيديو قال أحدهم وقتها "سيدي الجدوي" فبادر النظام بإنشاء حزبين مضادين لجبهتين أما الجبهة الأولى فعالجها بانقلاب علمي

فساد التدين الذي يتوسل به العدو وعملاؤه للقضاء على ما تبفى من الحياة في المنطقة كالسرطان لا يشفى منه سوى استثناءات نادرة

يبدو أن مهمة الأحزاب الإسلامية انتهت وقد تم تهميشها تمهيدا لشطبها من الخارطة السياسية

ما يسمى بالإسلام السياسي ظاهرة غير طبيعية لا يمكنها الاستمرار فلو كان الدين يقام في الفراغ لما سعى نبيه الكريم إلى العمل والكفاح

إيران التي يكفرونها لا تكتفي بالشعائر بل تتعلم وتعمل باجتهاد مكنها من القوة الشاملة علما وتكنولوجيا مدنيا وعسكريا وذرة وفضاءا؟!

خطإ في التقدير وحسن التدبير وسؤال المصير أفلس كل الذين مروا على السلطة وفشل الإسلاميون في مجرد الوصول إليها وها نحن ومفترق الطرق؟

Conan Ferroukhi
فعلا مفترق الطرق سيكون ابتداء من 2018 .. بالاخص في الشرق الاوسط و افريقيا التي ستشهد تغييرا جذريا في اساليب الاستثمار و حتى في الفتاوى ..

هذا هو حقا واقع الحال .. يا أمة ضحكت من جهلها الأمم؟!

هذا هو حقا واقع الحال .. يا أمة ضحكت من جهلها الأمم؟!





هذا هو حقا واقع الحال .. يا أمة ضحكت من جهلها الأمم؟!



أعلم أن بومدين تعرض للعزل من رئاسة الأركان .. لكنني أجهل وقوعه في مثل هذه الحالة المزرية فمن استطاع أن يصل إليه وينكل به؟ يبدو في الصورة خارجا لتوه من زنزانة؟!


·
لا يمكن أن تكون الجزائر خارج اهتمامات ترامب وهي كنز العالم؟ لكنها عادة العرب منذ قديم الزمان يخرجون شمال إفريقيا من عالم اهتماماتهم .. لكن يبقى التقرير مهما

تعرف على أهم الرابحين والخاسرين من فوز ترامب (إنفوجرافيك) – إضاءات
ظهور نتيجة الانتخابات الأمريكية 2016 وفوز ترامب غير المتوقع، سيكون له آثار بالغة على العالم قبل الداخل الأمريكي.
IDA2AT.COM

تلك من التقاليد المتخلفة عن الثورة التي كان كل شيء سرا حتى الأشياء العادية جدا نظرا للموقف التاريخي الخطير

عبد المالك حمروش

من فضل الله علينا هذه الأيام ورحمته حتى لا نموت كمدا وغما وهما أن سخر لنا هذا اليهودي الصالح ليتحفنا بهذه التكنولوجية العظيمة وأن جعل صدر النظام الجزائري المتمكن يتسع ولا يلاحق الناس على الكلام

Conan Ferroukhi
الحقيقة دون خلفيات .. من خلال السباحة في هذا الفضاء الازرق لو نقارن الردود و التفاعلات و الانتقادات للناطقين بالعربية نفهم ان الجزائري هو الوحيد المطلق الحرية بسلبياتها و ايجابياتها .. مقارنة مثلا مع المغرب يبدو ان المغربي محرم عليه الفيسبوك و من يتفاعل تظهر عليه صفة المخزن .. حتى ان الكا جي بي انتبهت الى هذا و وضعت كل صفحات المغاربة تحت المراقبة و الدراسة


بعضهم لا يملك الشجاعة الكافية للخوض في موضوع هام ومنهم من يغامر بالبداية ثم ينسحب عندما يمس الحديث المناطق الحساسة وهذا حالهم

LH3.GOOGLEUSERCONTENT.COM


عبد المالك حمروش

مشكلتنا هي تركنا الحبل على الغارب للمكروبين الحاد العميل والخامل عديم الشرف يعبثان بنا وفقا لإرادة مراكزهما في الشرق والغرب

عبد المالك حمروش

الوضع اليوم يختلف ولا نحتاج إلى نفس المقولة الحادة الصعبة نحن فقط في حاجة إلى تنظيم وتوعية وتوحيد وتخطيط وبرمجة وقيادة ويتم كل شيء

لقد واجه جيل الثورة بعد إعداد الحركة الوطنية له وتوعيته وتعبئته وتوحيده وتثويره بمقولة حاسمة هي "إما النصر أو الاستشهاد"

عبد المالك حمروش

يحكي أن أحد هذه الحزيبات وجد نفسه عند طلب اقتراح نواب للتعيين يحتوي على شخصين تقدما وصارا نائبين ربما هما الآن متقاعدين كنائبين؟

في زمن سانت جيديو كما قال عنه أحدهم "سيدي الجدوي" وحل البرلمان اضطر النظام لتعيين نواب بعد تكوين أحزاب من عدة أفراد


المحصلة السياسية هي أن الجهاز التنفيذي حر الحركة في جميع المجالات ولا أحد يمنعه من اتخاذ قرارات لا شعبية كما يحدث الآن في البرلمان

هناك أحزاب ذات وجود معنوي تقوم بدور المعارضة الرمزية وهي قليلة وتبقى ضعيفة وذات تأثير محدود
·
لا يمكن الحديث عن المعارضة في البرلمان لأن حزبي السلطة لهما الأغلبية المطلقة فضلا عن أتباعهما وحزيبات المعارضة لا تتخذ مواقف

قوة الإقتراح وواقعيته مع إعلام فعال تمكن المواطن من معرفة حاضره ومستقبله. وهذه المنهجية غائبة ومغيبة عن الجميع.

التشكيلات السياسية المحسوبة على المعارضة هي في حقيقتها تبحث عن المشاركة ولا ترغب أصلا في المعارضة


هناك كبت سياسي والحديث عن المعارضة هو عبارة عن نكتة فهي عمليا غير موجودة حتى لو أرادت بسبب تشكيلاتها الضعيفة


هل ظاهرة الاحتجاج على التزوير وحتى على رفع الأسعار في الميزانية كما حدث في البرلمان تمثل تطورا في الوعي السياسي واتخاذ

التزوير ظاهرة قديمة فلماذا تسبب هذه المرة في ردود أفعال عنيفة لا زال أصحابها مصرون على المطالبة بتصحيح الوضع؟


العنف ظاهرة جديدة في انتخابات الجزائر وكعادتنا لا نكثرت ونترك المرض يستفحل ويقال إن هناك مشادات لا زالت مستمرة بدعوى التزوير؟


كل هذه الثورة العملاقة التي لا يدركها أخصب خيال تمضي وكأنها لم تكن أو هي مجرد أحلام لا صلة لها بالواقع؟ مالذي حصل لهذا الشعب؟!

التشكيلات السياسية المحسوبة على المعارضة هي في حقيقتها تبحث عن المشاركة ولا ترغب أصلا في المعارضة

لا يمكن الحديث عن المعارضة في البرلمان لأن حزبي السلطة لهما الأغلبية المطلقة فضلا عن أتباعهما وحزيبات المعارضة لا تتخذ مواقف

هناك أحزاب ذات وجود معنوي تقوم بدور المعارضة الرمزية وهي قليلة وتبقى ضعيفة وذات تأثير محدود

المحصلة السياسية هي أن الجهاز التنفيذي حر الحركة في جميع المجالات ولا أحد يمنعه من اتخاذ قرارات لا شعبية كما يحدث الآن في البرلمان

في زمن سانت جيديو كما قال عنه أحدهم "سيدي الجدوي" وحل البرلمان اضطر النظام لتعيين نواب بعد تكوين أحزاب من عدة أفراد

يحكي أن أحد هذه الحزيبات وجد نفسه عند طلب اقتراح نواب للتعيين يحتوي على شخصين تقدما وصارا نائبين ربما هما الآن متقاعدين كنائبين؟

سؤال ما ذا نفعل؟ وما ذا نستطيع؟ هو رد فعل ذهن مضرب عن النشاط غير مهيأ لتحمل مسؤولية مصيره ويعاني من إهمال خاص وعام أعجزاه

لقد واجه جيل الثورة بعد إعداد الحركة الوطنية له وتوعيته وتعبئته وتوحيده وتثويره بمقولة حاسمة هي "إما النصر أو الاستشهاد"

الوضع اليوم يختلف ولا نحتاج إلى نفس المقولة الحادة الصعبة نحن فقط في حاجة إلى تنظيم وتوعية وتوحيد وتخطيط وبرمجة وقيادة ويتم كل شيء

مشكلتنا هي تركنا الحبل على الغارب للمكروبين الحاد العميل والخامل عديم الشرف يعبثان بنا وفقا لإرادة مراكزهما في الشرق والغرب

بعضهم لا يملك الشجاعة الكافية للخوض في موضوع هام ومنهم من يغامر بالبداية ثم ينسحب عندما يمس الحديث المناطق الحساسة وهذا حالهم



من فضل الله علينا هذه الأيام ورحمته حتى لا نموت كمدا وغما وهما أن سخر لنا هذا اليهودي الصالح ليتحفنا بهذه التكنولوجية العظيمة وأن جعل صدر النظام الجزائري المتمكن يتسع ولا يلاحق الناس على الكلام



الهم قديم ولو أنه عند القدماء كانت له أصداء مختلفة .. أو عندما يكون الاقتتال الطائفي ملهما!



لا يمكن أن تكون الجزائر خارج اهتمامات ترامب وهي كنز العالم؟ لكنها عادة العرب منذ قديم الزمان يخرجون شمال إفريقيا من عالم اهتماماتهم .. لكن يبقى التقرير مهما

https://www.ida2at.com/learn-the-most-important-winners-and-losers-win-trump-case-study/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أقوال عبد المالك حمروش .. السبت 08 ربيع الأول 1439 ... 25 11 2017 (25)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فلم أمريكي يحذر من قيام دولةإسلامية عام 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحرية والتقدم  :: Votre 1ère catégorie :: من أقوال عبد المالك حمروش-
انتقل الى: