منتديات الحرية والتقدم
مرحبا بكم في بيتكم سعدنا بحضوركم ويكون سرورنا أكبر لو تكرمتم بمرافقتنا في هذا الفضاء الذي يمكنه الرقي والازدهار بمساهماتكم

منتديات الحرية والتقدم

هذه المنتديات فضاء حر جاد للمساهمات الفكرية ولمختلف أشكال التعبير ذات الاهتمام بموضوع الحرية وارتباطه بالتقدم والرقي في ظروف إنسانية كريمة متنامية ومتواترة الازدهار دون هوادة *** لا يعبر ما ينشر في المنتديات بالضرورة عن موقف الإدارة وهي ليست مسؤولة عنه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حمص ومدن أخرى وقرى تدمر على رؤوس سكانها والإبادة الجماعية في أوجها والعالم يتفرج لا مباليا ** ويحدثونك عن الإنسانية وحقوق الإنسان !!
ذهب الدابي وجاء عنان ثم ذهب والملهاة الإقليمية والعالمية مستمرة من أجل تمديد الوقت للنظام السوري السفاح لعله يقضي على الثورة الشعبية المهددة بجدية لمصالحهم ولوجودهم ..
تجيب منتديات الحرية والتقدم عن أسئلة الطلبة المترشحين للبكالوريا في الجزائر - طوال السنة - في مادة الفلسفة وبالذات عما يتعلق بالمقالة الفلسفية المطلوبة منهم عند التقدم لامتحان البكالوريا .. مرحبا بكم
تجدون في المنتدى العام الإعلان عن مسابقات الماجستير للعام 2012 - 2013 في جميع الجامعات والمراكز الجامعية الجزائرية
الجزائر تودع رئيسها الأسبق المغفور له الشاذلي بن جديد

شاطر | 
 

 11 سبتمبر فرنسي .. محمود صالح عودة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1455
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : منتدبات الحرية والتقدم

مُساهمةموضوع: 11 سبتمبر فرنسي .. محمود صالح عودة    السبت أبريل 07, 2012 12:06 pm



11 سبتمبر فرنسي

محمود صالح عودة


تلفت النظر العمليات التي يقوم بها "المتطرّفون الإسلاميّون" قبل كلّ موسم انتخابات أو غزو لبلد عربيّ أو إسلاميّ. ذلك أننّا شاهدنا عمليّات 11 سبمبر قبل بداية "الحرب على الإرهاب" واحتلال أفغانستان والعراق. وظهر لنا شبيه أسامة بن لادن يهدّد ويتوعّد قبل الانتخابات الأمريكيّة عام 2004. و"قُتل" بن لادن قبل الانسحاب من العراق وبعد تدهور شعبيّة أوباما، وهاهو "الإرهابيّ" محمّد مراح، الذي اتُهم بقتل ثلاثة جنود فرنسيّين وأربعة يهود خارج مدرستهم في فرنسا، يأتي قبل انتخابات الرئاسة الفرنسيّة ليرفع من شعبيّة ساركوزي، ويزيد من التضييق على المسلمين في فرنسا.

لا يأتي كلامنا من باب نظريّة المؤامرة بل من باب التساؤل وسرد الحقائق، حيث سبق وذكرنا أدلّة تورّط الإدارة الأمريكيّة ووكالات الاستخبارت الأمريكيّة بعمليّات 11 سبتمبر، وثمة تساؤلات عدّة - التي قد تتحوّل إلى أدلّة فيما بعد – حول تورّط الإدارة الفرنسيّة بعمليّات تولوز التي تمّت الشهر الفائت، ونتائجها التي تخدم الصهيوني ساركوزي وأحبابه في تل أبيب.

1- ذكر رئيس جهاز الاستخبارات لمكافحة الإرهاب والتجسس الفرنسي برنارد سكوارسيني في مقابلة مع صحيفة "لو موند" الفرنسيّة أنّه خلال حصار منزل مراح طلب الأخير الاتصال بضابط في جهاز الاستخبارات كان قد التقى به مراح من قبل(!)، واتصل بعامل آخر في الجهاز خلال "رحلته" إلى باكستان، وبعد عودته اتصل بأحدهما لطلب لقائه إذ أراد أن يريه بعض صور "الرحلة"(!!). فما هذه الصدفة أن يعرف الشاب شخصيتين من جهاز الاستخبارات الفرنسي، ويتصل بأحدهما خلال "رحلة" إلى باكستان، وما كان محفزه ليلتقط "الصور" هناك ليريها لأحدهم لاحقًا في فرنسا!؟

2- إنّ القوّات الفرنسيّة الخاصّة من أفضل القوّات في العالم، والوحدة التي يفترض أنها قتلت محمد مراح كان بإمكانها القبض عليه حيًا من خلال قنبلة غاز أو ما شابه، فلماذا قتلته ولم تأسره؟ أم أنّها قتلته لتخفي حقائق معيّنة تدحض الرواية الرسميّة للأحداث؟

3- ذكرت محامية عائلة مراح زاهية مختاري أنها تملك أشرطة مصوّرة سجّلت خلال حصار منزل الشاب أنّه خلال عمليّة التفاوض معه قال للأجهزة الأمنية: "لماذا تقتلونني؟ أنا بريء، لقد قمتم بخيانتي!".

4- ذكر أحد شهود العيان في حادثة قتل الجنود الفرنسيّين أنّ القاتل كان سمينًا وكانت وشمة أو ندبة على رقبته، وهي مواصفات لا تنطبق على مراح النحيف.

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اعتبر العمليّات بمثابة "11 سبتمبر صغيرة"، والإحصائيات الأخيرة تظهر ازدياد شعبيّته قبل الانتخبات الفرنسيّة مقابل منافسه اليساري، وهو ما قد يكون الهدف من وراء 11 "سبتمبر الفرنسيّة". لكن القصّة لا تقف هنا.

فمنذ عام أو يزيد بدأ الإسرائيليّون بحملة دعائيّة إعلاميّة غير مسبوقة لتحفيز الإسرائيليين الذين يقيمون خارج البلاد للعودة، لانخفاض نسبة المهاجرين إلى إسرائيل وزيادة نسبة المهاجرين منها، حيث يعيش 750,000 إسرائيلي في الولايات المتحدة وحدها، وهجرة الإسرائيليّين إلى دول أجنبيّة تشكّل تهديدًا ديمغرافيًا ووجوديًا للكيان الصهيوني المنشغل دومًا بالحرب الديمغرافيّة.

إذن قتل الإسرائيليّين في الخارج يخدم سياسة إسرائيلية تسعى لتوطين المزيد من اليهود في كيانها، كما فعلت قبل إعلان الدولة عام 1948 وبعدها. أمّا نسبة نجاح وفشل هذه السياسة فتتعلّق بقوّة المقاومتين الفلسطينيّة واللبنانيّة بشكل خاص، اللتان كانتا سويًا سببًا رئيسيًا في هجرة الصهاينة. أضف إلى ذلك أداء الأنظمة الجديدة في العالم العربيّ والإسلاميّ.

بعد عمليّات تولوز قرّر الرئيس الفرنسي ساركوزي بمعاقبة زوّار المواقع "الجهاديّة" وإسراع وتيرة طرد وسحب جنسية الشيوخ "المتطرّفين"، وقامت فرنسا بمنع 6 رموز إسلاميّة من زيارة بلدها على رأسهم السيخ يوسف القرضاوي، وبما أنّ الشيخ وغيره من الممنوعين لا يمثّلون تيّارات متطرّفة بل معتدلة، فإنّه من الواضح أنّ الإسلام هو المستهدف وليس التطرّف، ليس لأن هؤلاء العلماء يمثلون الإسلام بالضرورة، بل لأنّ منهم رموز الأمّة الإسلاميّة وأئمتها، سواء اتفقنا معهم أم اختلفنا.

إنّ عمليّات "11 سبتمبر الفرنسيّة" تسمية وفعلاً تأتي لتكرّس الإسلاموفوبيا في عقول الناس ولو زعم قادة فرنسا أنّ التطرّف هو المستهدف وليس الإسلام. وأبسط رد على الحملة الفرنسيّة يكون بمقاطعة شعبيّة إسلاميّة شاملة لفرنسا والمنتوجات الفرنسيّة حتى تصحّح مسارها تجاه الإسلام والمسلمين، فلو أنّ قادة العالم الإسلاميّ لا يملكون الجرأة لفعل أيّ شيء فهذا لا يبرّر قعود الأمّة بكلّ مكوّناتها، بل يجب أن يحفّزها للعمل حتى تحافظ على كرامتها، أو ما بقي من تلك الكرامة.

الدعوة لأنصار الحريّة في العالم كذلك.

[عرباوى] 11 سبتمبر فرنسي - محمود صالح عودة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1455
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : منتدبات الحرية والتقدم

مُساهمةموضوع: 11 سبتمبر فرنسي .. محمود صالح عودة   السبت أبريل 07, 2012 12:16 pm

كل المؤشرات تفيد أن القضية مفبركة من أساسها ومختلقة اختلاقا لغاية في نفس يعقوب ساركوزي وسياقه
العدائي المتعصب ضد المهاجرين ومن ورائهم العرب والإسلام أو الخطر الأخضر كما يسميه الغرب منذ
سقوط الاتحاد السوفياتي وتعويضه بالإسلام الذي تعلقت إرادة الغرب بإسقاطه على غرار الإطاحة بالاتحاد
السوفياتي وذلك ليبقى الالم تحت قيادة قطب واحد هو أمريكا ومن ورائها الغرب .. أما الغرض القريب فهو
الانتخابات الرئاسية الفرنسية والنتيجة واضحة حيث إن شعبية ساركوزي قفزت إلى أعلى بعدة نقاط بعد
عملية اغتيال محمد مراح المتهم المفبرك في قضية تولوز .. إنهم يريدون تثبيت العداء ضد العرب
والمسلمين لخدمة أهدافهم ومصالحهم السياسية والاقتصادية .. لكن السحر سينقلب على الساحر بانتصار
الثورة العربية التي سخروا كل ما لديهم من أجل خنقها غير أن ذلك حلم زائف من أحلام الاستعمار التلميذ
الغبي كما كان يردد البطل الثائر الفيتنامي الجنزال جياب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
11 سبتمبر فرنسي .. محمود صالح عودة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحرية والتقدم  :: Votre 1ère catégorie :: كلمة اليوم-
انتقل الى: