منتديات الحرية والتقدم
مرحبا بكم في بيتكم سعدنا بحضوركم ويكون سرورنا أكبر لو تكرمتم بمرافقتنا في هذا الفضاء الذي يمكنه الرقي والازدهار بمساهماتكم

منتديات الحرية والتقدم

هذه المنتديات فضاء حر جاد للمساهمات الفكرية ولمختلف أشكال التعبير ذات الاهتمام بموضوع الحرية وارتباطه بالتقدم والرقي في ظروف إنسانية كريمة متنامية ومتواترة الازدهار دون هوادة *** لا يعبر ما ينشر في المنتديات بالضرورة عن موقف الإدارة وهي ليست مسؤولة عنه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حمص ومدن أخرى وقرى تدمر على رؤوس سكانها والإبادة الجماعية في أوجها والعالم يتفرج لا مباليا ** ويحدثونك عن الإنسانية وحقوق الإنسان !!
ذهب الدابي وجاء عنان ثم ذهب والملهاة الإقليمية والعالمية مستمرة من أجل تمديد الوقت للنظام السوري السفاح لعله يقضي على الثورة الشعبية المهددة بجدية لمصالحهم ولوجودهم ..
تجيب منتديات الحرية والتقدم عن أسئلة الطلبة المترشحين للبكالوريا في الجزائر - طوال السنة - في مادة الفلسفة وبالذات عما يتعلق بالمقالة الفلسفية المطلوبة منهم عند التقدم لامتحان البكالوريا .. مرحبا بكم
تجدون في المنتدى العام الإعلان عن مسابقات الماجستير للعام 2012 - 2013 في جميع الجامعات والمراكز الجامعية الجزائرية
الجزائر تودع رئيسها الأسبق المغفور له الشاذلي بن جديد

شاطر | 
 

 ساركوزي ليس فرنسيا حرا.. هذه أقرب قراءة صحيحة لنتيجة الدور الأول .. بقلم عبد المالك حمروش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1575
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : منتدبات الحرية والتقدم

مُساهمةموضوع: ساركوزي ليس فرنسيا حرا.. هذه أقرب قراءة صحيحة لنتيجة الدور الأول .. بقلم عبد المالك حمروش   الإثنين أبريل 23, 2012 12:59 pm



ساركوزي ليس فرنسيا حرا .. هذه أقرب قراءة صحيحة لنتيجة الدور الأول .. بقلم عبد المالك حمروش




كان الجزائريون يرددون أثناء الاحتلال الفرنسي الأسود عبارة "هذا ليس فرنسيا حرا" عندما يعبرون عن استنكارهم واستيائهم من تصرفات أي مستعمر سواء كان مسؤولا أو شخصا عاديا .. والغالب على الظن أن مصدر هذه العبارة هو وجود الكثير من المعمرين أو أبنائهم وربما أحفادهم غير فرنسيي الأصل حيث استوردت فرنسا بعد الاحتلال كل من هب ودب من أوروربا بمن في ذلك المشردين والمسبوقين قضائيا وقطاع الطرق لتملكهم الأراضي الخصبة الشاسعة التي اغتصبتها من الجزائريين وتمنحهم الجنسية الفرنسية .. ويضاف إلى هذا المصدر ما عبر عنه العلامة ابن خلدون في مقدمته "من أن المغلوب يقلد الغالب" بمعنى أنه يعاني من عقدة نقص حضارية وبشرية ويعتقد الكمال في عدوه الغالب لذلك يقلده في كل شيء تعبيرا عن الشعور بالنقص وطلبا للكمال بالتقليد .. وبالطبع فإن عبارة "الفرنسي الحر ليست صحيحة" لأنه هو الذي أتى بالدخلاء من البلاد الأوروبية .. ولأنه هو الذي احتل وهو الذي شن حرب الإبادة وهو الذي ارتكب مجزرة الثامن من مايو 1945 ولأنه هو الذي قتل المليون ونصف المليون شهيدا ولأن سجله الأسود لا نهائي باعتباره المستعمر الغاصب ..

وفي الحقيقة أن ساكوزي لو كان من أصل مهاجر من بلاد عربية أو مسلمة أو من بلدان العالم الثالث عموما لما انتخبه الفرنسيون في المرة الأولى لاعتبارهم للمهاجرين الحاصل آباؤهم أو أجدادهم قبلهم على الجنسية غير فرنسيين ويظلون كذلك إلى آخر الزمان .. أما ساركوزي ابن المهاجر أو حفيده فقد انتخبوه وجربوه لكونه أوروبيا ومن أصل يهودي .. ولو كان رجلا متزنا ومقنعا لانتخبوه ثانية لكن أخطاءه الجسيمة ذات النية الانتهازية الانتخابية جعلتهم يثيرون قضية الفرنسي الحر .. ويتذكرون أن ساركوزي ليس من أصل فرنسي ويقصونه في الدور الأول من البقاء في الإيليزيه قصر الرئاسة الفرنسية ويتوقع أن يكون الإقصاء نهائيا لذات السبب فساركوزي ليس فرنسيا حرا .. لقد كانت سياسته ملفقة ومنافسة لليمين المتطرف استرضاء للناخب الفرنسي الذي يرى فيه ساركوزي إنسانا عنصريا متطرفا يرفض الآخر المختلف عنه لغة ودينا وعرقا وهو أمر مستهجن لدى قسم كبير من الفرنسيين خاصة أن ساركوزي لا يعتقد هذا كما يظنون بل يريد استدراجهم به إلى إعادة انتخابه .. في سبيل ذلك شن ساكوزي حملة شعواء على المهاجرين وخاصة منهم المسلمين وهو تنكر مستهجن مرفوض لكل ذوق سليم لأصوله فهو سليل مهاجر مجري .. كما أنه راح يمجد الاستعمار ويستصدر قانونا في هذا ويعمل نفس الشيء مع الحركة وهم الخونة الجزائريون الذين فروا إلى فرنسا بعد الاستقلال خوفا على أنفسهم من الانتقام إن لم يكن من الدولة الناشئة فمن أولياء الشهداء الذين قتلهم هؤلاء الخونة .. ومثل هذه المساعي يرفضها الفرنسيون الأحرار ولا ننسى منهم من رفع السلاح في صفوف الثورة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي الأسود .. ثم إن هذه السلوكات السياسية المقيتة لساركوزي تجعل الفرنسي الحر يشعر أنه متهما بتمجيد الاستعمار والخونة وهو ما لا يقبله ولا ننسى أن سارتر المعادي للاستعمار علنا وكتابة فرنسيا حرا .. كل هذه الأسباب وغيرها من النقائص الفظيعة التي حاول ساركوزي التقرب بها إلى الفرنسيين معتبرا إياهم متصفين بها ومحبين لها قد أضرت به بدلا من أن تنفعه كما كان يظن وأوقعته في شر أعماله وجعلته يسقط منذ الدور الأول من الانتخابات الرئاسية الجارية .. وفعلا فإن رئيسا لدولة عظمي لا ينبغي أن يكون ليس من مواطنيها أبا عن جد إلى ما لانهاية في الماضي وأكثر من ذلك يستقبح أن يكون مضطهدا للمهاجرين أمثاله والأفظع من ذلك أن يكون ممجدا للاستعمار والخونة باستصدار القوانين وإقامة التماثيل وغيرها من الأفعال المشينة للإنسان الشريف .. وتبقى هذه الوضعية قائمة لدى من اختاروا منافس ساركوزي في الدور الثاني لكن هناك الكثير من أنصار المرشحين الآخرين وخاصة انصار زعيمة اليمين المتطرف التي حصلت على 19% وهي نسبة كبيرة جدا لم يسبق لهذا التيار العنصري أن حازها وربما تكون محاولة ساركوزي لعب ورقة التطرف اليميني مما جعل الناس ينتخبون المتطرف الأصلي الحقيقي وليس المنافق المتلاعب المحتال .. وبالرغم من أن ساركوزي يبقى هو الأقرب إلى هذا التيار في الدور الأول إلا أنه لا يتوقع منهم مناصرته في الدور الثاني كونهم يمقتونه لأصوله المهاجرة ولمحاولاته تمثيل اليمين المتطرف زورا وبهتانا ولدعوتهم إلعنصرية إلى نبذ كل من ليس فرنسيا في الأصل .. وإنه لخطر جسيم يهدد البشرية بعد أن انحطت السياسة إلى هذا الحضيض المزري المقيت وغاب عن مسرحها كبار الزعماء الذين كانوا لا يخضعون لكل زيف ولا تحركهم الأطماع والمغريات الصغيرة وحتى الكبيرة ولا شيء يحببهم في الرئاسة خير حب الشعب والوطن والاستماتة في سبيل المصلحة العامة .. لقد انقرض هؤلاء الكبار فصرنا نرى العجب بعدهم وصار اللوبي الصهيوني يتحكم في العالم بسبب قدرته على تنصيب الرؤساء بما يملك من مال وجاه وإعلام ساعده على ذلك خلو الساحة من العظماء وتقدم أشخاص أقل من عاديين ضعفاء قابلين لمناصرة الكيان الصهيوني بلا قيد ولا شرط إن هو أوصلهم إلى سدة الحكم بل يؤيدونه تأييدا أعمى متنكرين لكل المبادئ والأعراف والأخلاق والاعتبارات الإنسانية .. وربما أن مصيبة ساركوزي هي أن اللوبي الصهيوني لا حاجة به إليه فمرشح اليسار أقرب إلى مناصرتهم من اليمين حتى المتطرف الذي يحاول ساركوزي منافسته في عنصريته وتوجهاته الاستعمارية نفاقا وطمعا وخداعا .. مما يجعل كل ظروف السقوط النهائي متوفرة للإطاحة بساركوزي في الدور الثاني ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ساركوزي ليس فرنسيا حرا.. هذه أقرب قراءة صحيحة لنتيجة الدور الأول .. بقلم عبد المالك حمروش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحرية والتقدم  :: Votre 1ère catégorie :: كلمة اليوم-
انتقل الى: