منتديات الحرية والتقدم
مرحبا بكم في بيتكم سعدنا بحضوركم ويكون سرورنا أكبر لو تكرمتم بمرافقتنا في هذا الفضاء الذي يمكنه الرقي والازدهار بمساهماتكم

منتديات الحرية والتقدم

هذه المنتديات فضاء حر جاد للمساهمات الفكرية ولمختلف أشكال التعبير ذات الاهتمام بموضوع الحرية وارتباطه بالتقدم والرقي في ظروف إنسانية كريمة متنامية ومتواترة الازدهار دون هوادة *** لا يعبر ما ينشر في المنتديات بالضرورة عن موقف الإدارة وهي ليست مسؤولة عنه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حمص ومدن أخرى وقرى تدمر على رؤوس سكانها والإبادة الجماعية في أوجها والعالم يتفرج لا مباليا ** ويحدثونك عن الإنسانية وحقوق الإنسان !!
ذهب الدابي وجاء عنان ثم ذهب والملهاة الإقليمية والعالمية مستمرة من أجل تمديد الوقت للنظام السوري السفاح لعله يقضي على الثورة الشعبية المهددة بجدية لمصالحهم ولوجودهم ..
تجيب منتديات الحرية والتقدم عن أسئلة الطلبة المترشحين للبكالوريا في الجزائر - طوال السنة - في مادة الفلسفة وبالذات عما يتعلق بالمقالة الفلسفية المطلوبة منهم عند التقدم لامتحان البكالوريا .. مرحبا بكم
تجدون في المنتدى العام الإعلان عن مسابقات الماجستير للعام 2012 - 2013 في جميع الجامعات والمراكز الجامعية الجزائرية
الجزائر تودع رئيسها الأسبق المغفور له الشاذلي بن جديد

شاطر | 
 

 فتح: ومعادلة البقاء - الكاتب علاء الريماوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1575
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : منتدبات الحرية والتقدم

مُساهمةموضوع: فتح: ومعادلة البقاء - الكاتب علاء الريماوي   السبت أكتوبر 13, 2012 12:08 am


فتح : ومعادلة البقاء

الكاتب علاء الريماوي



عرضت القناة العاشرة العبرية تقريرا عن الضفة الغربية وبواعث الاحتجاجات فيها وخلص مراسلها إلى تخوف انفلات الأمور وسقوط السلطة ، بسبب عمق الأزمة ، وانسداد الأفق السياسي العائد الى قناعة المؤسسة الإسرائيلية من أنه لا سبب لدفع ثمن التسوية .
هذا الحديث تناغم مع تقرير قدمه جهاز الأمن الإسرائيلي تحدث عن ضعف متسارع في شعبية فتح وانعدام ثقة المواطن الفلسطيني في المستقبل السياسي والذي في يشكل خطر ارتفاع شعبية الحركات الإسلامية وخاصة حماس منها .
حديث القناة وملخص تصورات الأمن الإسرائيلي أضحى ملموسا مشاهدا في الضفة الغربية التي تقف على أعتاب إنتخابات المجالس الملحية و التي كشفت عن موت حقيقي في الجسم السياسي والتعبوي الفلسطيني الذي ظل مختلفا و وازنا في السنوات الماضية التي سبقت الانقسام .
في المتابعة الصحفية للحراك الانتخابي حاولت رصد حركة التفاعل الشعبي مع الانتخابات في مدينتي رام الله ، والخليل من خلال احتكاك مع الناس العاديين الذين يشكلون زخم العملية الانتخابية ويعبرون عن قدرة المكنة القائمة في الاقناع والتعبئة .
هذا الرصد والمتابعة وفر لي جملة من المشاهدات أهمها .
1. العزوف الواضخ من المواطن الفلسطيني عن المشاركة في نشاط الداعية الانتخابية التي بدت باهتة في حضورها ومضمونها .
2. الضعف البين في طبيعة تشكيل القوائم والتي تصل بعض الأحيان الى إغفال روح الجدية والحضور الفعلي للشخصيات الممثلة لهذه القوائم .
3. عدم القناعة في فلسفة الانتخابات المحلية القائمة وهذا ما أفرز فوز عديدا من القوائم بالتزكية لعدم وجود سعي للمنافسة في هذه الانتخابات .
4. غياب الرؤية السياسية المحركة للعملية في خطاب الكتلة الرئيسية المستفيدة من الانتخابات وهي وحركة فتح .
5. دخول الامن في لعبة الانتخابات ومتابعتها لدعم تياره من خلال فاعلية عناصره وقياداته في تشكيل كثير من القوائم في مناطق عديده .
هذه النقاط الخمس تشكل نبض الحراك القائم في الضفة الغربية والذي تقوده فتح ، لكن الأهم هو حالة الإرباك الذي تعيشه الحالة السياسة الناظمة لهذا الإيقاع والتي بدأت تطفوا أزماتها من خلال قرار بوقف صرف مستحقات فصائل المنظمة المالية والتي تأتي في سياق تهذيب سلوك هذه الفصائل بعد ظهورها العلني المعارض في بعض المواقف هنا وهناك .
هذا الإجراء لم يكن الوحيد بل تجاوزه الى قناعة من بعض هذه الفصائل في سلوك فتح السياسي الذي فشل في تحديد توجهاته ، تحالفاته ، رؤيته للمرحلة القادمة .
في الحديث الجانبي مع كادر فتح حول حركتهم يمكن الوصول الى جملة من الحقائق أهمها ..
1. غياب التصور عن المرحلة القادمة وشكل التحرك الفلسطيني لمواجهة الجمود القائم .
2. التشكك الكبير في جدوى الانتخابات ، و الذهاب إلى الأمم المتحدة .
3. الاقرار في تراجع حضور فتح الجماهيري والتنظيمي ، وفشلها في إحلال مؤسساتها التي جاءت للقضاء على مؤسسات حماس الخيرية والجماهرية التي أغلقتها السلطة على إثر الانقسام .
4. الضبابية في فهم الآلية التي تتخذ فيها الحركة قراراتها الجوهرية ومثال ذلك " شكل العلاقة القائمة مع مصر التي تتجه إلى حالة جفاء غير مسبوقه " .
حركة الاستقراء التي تجمعت لدينا من خلال المعاينة والمناقشة والمعطيات التحليلية وإن ظلت في سياق التصورات إلا أنها تتفق جميعا مع جملة من استطلاعات الرأي التي أفادت في مجملها هذه التوجهات بالرغم من محاولة تجميلها .
الأهم الذي نود إنهاء مقالنا فيه اليوم ، هو حديث أخوي تحتاجه الساحة الفلسطينية للنقاش ... الوجهة السياسية ، استمرار الوضع القائم ، طبيعة العلاقة مع الاحتلال ، الخطوة القادمة .
هذه النقاط وإجاباتها هي الباعث لروح فتح المضطربة لا البحث عن وهم السيطرة على عمال النظافة (الذين اجلهم وأحترمهم وأقدر مهنتهم التي تبقي لدينا أمل في وطن نظيف ومنظم) عبر انتخابات وهمية مجتزئة .

الفلسطينية pressps.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فتح: ومعادلة البقاء - الكاتب علاء الريماوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحرية والتقدم  :: Votre 1ère catégorie :: Votre 1er forum :: فلسطين-
انتقل الى: